خفر السواحل الليبي ينقذ مهاجرين غير شرعيين غربي طرابلس

خفر السواحل الليبي ينقذ مهاجرين غير شرعيين غربي طرابلس

مهاجرون على ساحل ليبيا (إ ب أ)


قام خفر السواحل الليبي الأربعاء، بإنقاذ مهاجرين غير شرعيين كانوا على متن قارب مطاطي تحرك فجراً من مدينة الزاوية غرب طرابلس في اتجاه السواحل الإيطالية.

ووفقاً لإفادة بعض المهاجرين فإن محرك القارب، الذي كانوا على متنه، توقف بعد 7 ساعات من مغادرته، وقبل خروجه من المياه الإقليمية الليبية، ليبقى المهاجرون في عرض البحر بانتظار الإنقاذ.

وبعد ساعات طويلة مرت طائرة مروحية لمح طاقمها القارب وتم الإبلاغ عن موقعه، لينطلق الزورق (كفاح) التابع لخفر السواحل لإنقاذ نحو 100 مهاجر من بينهم نساء وأطفال، أغلبهم أفارقة، وفيهم 5 أشخاص بيض البشرة، يعتقد أنهم ليبيون، كانوا داخل كابينة زورق الإنقاذ عند رسوه على الرصيف، حيث تم فصلهم عن المهاجرين، وإبعادهم عن الإعلام.

وقال أحمد البشتي أحد موظفي “الهيئة الطبية الدولية” التابعة لـ”المفوضية العليا السامية لشؤون اللاجئين” إن “عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم، 72 رجل و 22 مرأة و4 أطفال”، مؤكّداً “أن حالتهم الصحية جيدة”.

وأكد مهاجر من سيراليون: “عندما هم الزورق بإنقاذهم، قام بعض المهاجرين بالقفز من القارب ممتنعين عن الصعود للزورق الليبي، وراغبين في أن يتم إنقاذهم من أحد الزوارق الإيطالية، الذي كان على مسافة من موقع الحادثة، ولم يستطع الاقتراب من قارب المهاجرين، واكتفى بإلقاء سترات نجاة لأن عملية الإنقاذ كانت داخل المياه الإقليمية الليبية”، مبرراً ذلك برغبة المهاجرين في الوصول إلى أوروبا، لا العودة إلى سواحل ليبيا من جديد.

وقام الزورق (كفاح) لاحقاً بنقل المهاجرين إلى ميناء “أبو ستة” بالقاعدة البحرية طرابلس، حيث شرع موظفو الميناء بالتعاون مع “الهيئة الطبية الدولية” بتوفير الرعاية الصحية، وبعض الملابس لهم قبل نقلهم لأحد مراكز الإيواء بالمدينة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً