استشاري سعودي يحذر من فرك الجلد بالحمامات المغربية و التركية!

استشاري سعودي يحذر من فرك الجلد بالحمامات المغربية و التركية!

image

تعد الحمامات المغربية و التركية مقصدا للكثير من السعوديات على مختلف أعمارهن ، طلبا للاسترخاء و تنظيف البشرة بعمق ، و اعتقادا منهن بأنها تزيد المرأة جمالا و تحافظ على بشرتها و تؤخر ظهور التجاعيد على البشرة ، و باتت معظم مراكز التجميل النسائية حريصة على تقديم هذه الخدمة لزبائنها ، إلا أن ما لا تعلمه الكثيرات بأن هذا الحمامات ضارة بالجلد ، و هو ما حذر منه استشاري سعودي.

استشاري سعودي يحذر من فرك الجلد بالحمامات المغربية و التركية

حذر الدكتور أحمد العيسى، استشاري الأمراض الجلدية، خلال استضافته في برنامج ” الثامنة ” على قناة  MBC ، من عمليات فرك الجلد التي تتم في الحمامات التركية و المغربية و غيرها ، لأنها تؤدي إلى مشاكل بالجلد.

و أوضح الاستشاري العيسى بأن حك الجلد الذي يتم في الحمامات ، ينشط بروتينا في الجسم يحول الجلد للون الأسود ، و هي أعراض لأمراض جلدية ، لا تنشط إلا بحك الجلد بشدة ، ما يزيل طبقة الجلد الجميلة ، بينما يظن البعض خطئا بأنه يزيل الجلد الميت.

و نصح العيسى بالاسترخاء بالمساج لمن أراد ، أما فرك الجلد فهو ضار للجلد ، و خاصة لأصحاب البشرة السمراء ، لأن الفرك يسبب مرضا جلديا ، و هو تصبغ أسود يصعب إزالته ، و يفقد الجسم طبقة “الكراتين”  وهي الحامية للجلد من الالتهابات البكتيرية ، مؤكدا على ضرر تلك الحمامات علميا.

التحذير من اضرار الحمامات المغربية

يُذكر بأن العديد من الاستشاريين السعوديين قد أشاروا مسبقا إلى أضرار الحمامات المغربية ، و منهم:

– الدكتور عمر عبدالجبار، إستشاري جلدية – تخصص دقيق الجراحة الجلدية و الليزر، و الذي أكد مسبقا بأنه ” خلافاً للاعتقاد الخاطئ بأنه يزيد النظافة ، فرك الجلد بالليفة و الحمام المغربي يسبب تصبغات عميقة يصعب علاجها”.

– الدكتور عبدالله أبانمي، ‏استشاري أمراض جلدية و تجميل و ليزر، و الذي أكد بأن ” استعمال الحمامات المغربية و فرك الجلد بالليفة عند الاستحمام يسبب زيادة الحكة في الجلد و زيادة الاكزيما في الأطفال”.

مقطع الفيديو : استشاري سعودي يحذر من فرك الجلد بالحمامات المغربية و التركية


رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً