محلل سياسي سعودي لـ24: التهديد بإبادة القبائل القطرية يأس واحتضار سياسي

محلل سياسي سعودي لـ24: التهديد بإبادة القبائل القطرية يأس واحتضار سياسي


أكد المحلل السياسي السعودي الأكاديمي المتخصص في الإعلام السياسي الدكتور عبدالله العساف، أن التهديد بإبادة القبائل القطرية المعارضة لسياسة النظام الداعم للجماعات المتطرفة والإرهابية، عبر أحد أبواق نظام الدوحة، تهديد صريح وخطير ويصنف ضمن جرائم الحرب وهو صادر من رجل يفترض أنه متعلم ويدرك مسؤولية الكلمة ويعي في القانون الدولي، وخطورة التهديد الموجه للمدنيين العزل الذين يطالبون برعاية حقوقهم وحفظ كرامتهم كمواطنين أصليين لقطر ولم يحملوا السلاح أو يقوموا بأعمال مخلة بالأمن”.

وأضاف عبدالله العساف لـ 24:”التصريحات الحالية والتهديد بإبادة القبائل القطرية المعارضة لسياسة النظام القطري، معناه أن النظام بلغ مرحلة اليأس والانسداد الفكري وبالتالي إحراق البلد وأهلها لا يعنيه بشيء، وهو الأمر الذي يجب ألا يمر مرور الكرام والوقوف عنده ومحاسبة المسؤولين عن هذه التصريحات لدورها في خلق البلبلة والجو الداخلي المشحون”.

تحول خطير

ولفت إلى أن “قطر لديها أسلحة فتاكة وهي مستعدة لاستخدامها بدلاً من الركون إلى سلاح الحوار وتغليب المصلحة العامة، وهذا تحول خطير في الفكر السياسي القطري نتيجة الاستقواء بقوى إقليمية لن يراها في ساعة الجد والمحاسبة الدولية على الجرائم الإنسانية”، مشيراً إلى أن هذا التصعيد الدموي يعني الاحتضار السياسي الذي يسبق الانتحار نتيجة التعنت والكبر والأعراض عن الحلول التي قدمها جميع من زار قطر ومن هرولت إليه قطر.

وذكر العساف، أن مثل هذه التصريحات سوف تزيد الداخل القطري سخونة وتشنج، وتحول الأمور إلى منحنى سيء، لذلك لابد من ممارسة الأمم المتحدة لدورها ومسؤوليتها، فضلاً عن تدخل جميع المؤسسات المعنية بالإنسان وحقوقه قبل أن نرى مجازر حلبجة ودمشق وحلب تتكرر في الدوحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً