الداخلية الإماراتية تطلق أكبر نظام آلي في المنطقة لمراقبة حالات الحريق

الداخلية الإماراتية تطلق أكبر نظام آلي في المنطقة لمراقبة حالات الحريق

كشفت وزارة الداخلية الإماراتية ممثلة بالقيادة العامة للدفاع المدني بالشراكة مع شركة “إنجازات لنظم البيانات” اليوم الإثنين خلال مؤتمر صحفي تمّ عقده في مركز دبي التجاري العالمي، النقاب عن “حصنتك” نظام المراقبة والإنذار والتحكم الذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أكبر نظام آلي متكامل في المنطقة لمراقبة حالات الحريق.
وأكدت الداخلية الإماراتية خلال مؤتمر صحافي عقدته اليوم الإثنين على هامش معرض جيتكس 2017 أن “هذه الخطوة عقب اتفاقية شراكة أبرمت مؤخراً بين الوزارة وشركة إنجازات بدعم ورعاية الفريق نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان، ويعد هذا المشروع أكبر نظام آلي متكامل في المنطقة لمراقبة حالات الطوارئ التي تتعلق بالحريق وسلامة العامة، من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص ممثلين بوزارة الداخلية وشركة “إنجازات لنظم البيانات”، ويهدف إلى دعم رؤية الإمارات 2021 في جعل الإمارات واحدة من أكثر الدول أمناً في العالم”.

مبادرة حصنتك
وتمّ خلال المؤتمر الصحافي تسليط الضوء على قدرات المبادرة الآلية لضمان السلامة العامة على مدار الساعة، وكيفية المساهمة في دعم سلامة الأفراد والممتلكات في مختلف أنحاء دولة الإمارات، كما تمّ التطرق إلى الرؤية والمهمة والأهداف وراء تطبيق هذا النظام.

وسيتم من خلال “حصنتك” ، تركيب أحدث أنواع معدات أجهزة المراقبة (ATE) وربطها بأنظمة الحريق والسلامة العامة في المبنى لضمان نقل أي إنذار لحالة طوارئ إلى مركز تلقي الإنذار المركزي في غضون ثوان معدودة (ARC)، حيث سيقوم فريق من مشغلي المركز المحترفين بالتحقق من صحة الإنذار وإبلاغ غرفة عمليات الدفاع المدني بصورة تلقائية، والتي ستعمل بدورها على إرسال المساعدة المناسبة إلى موقع الحادث على الفور.

ومن بين المزايا الفريدة التي يمتاز بها هذا النظام، قدرته على تحديد نوع حالة الطوارئ وموقعها بدقة، وكذلك توفير المعلومات الكاملة حول المبنى المحدد. كما يتميز النظام بقدرته على تسهيل عمل الدفاع المدني من خلال تحديد وإرسال المعدات اللازمة والأشخاص المناسبين إلى المكان الصحيح. وسيقوم “حصنتك” بربط ما يزيد على 150,000 مبنى ومرفق عام لضمان أعلى مستويات الصيانة وحماية الأرواح والممتلكات على مدار الساعة.

أكثر أمناً
وقال قائد عام الدفاع المدني في وزارة الداخلية اللواء جاسم المرزوقي إن “رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية تهدفان إلى جعل الدولة واحدة من أكثر البلدان أمناً في العالم، ولهذا السبب فإن إحدى أهم أولوياتنا في وزارة الداخلية هي تحسين مستويات وقدرات الاستجابة لحالات الطوارئ في مختلف أنحاء الدولة”.

وأضاف المرزوقي “ولأننا ندرك قيمة التكنولوجيا المتطورة ودورها الفعال في تحقيق هذا الهدف، قمنا بعقد شراكة مع “إنجازات لنظم البيانات” للوصول إلى حل يتسم بالموثوقية والفعالية والعمل على تطويره لضمان السلامة العامة”، مشيراً إلى أنّ “حصنتك” يشكل إنجازاً كبيراً في إطار جهودنا الفعالة لتحقيق أعلى مستويات الوقاية والسلامة والجهوزية لحالات الطوارئ في جميع إمارات الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً