إنفوغراف24: من يفوز بمنصب المدير العام لليونسكو اليوم؟

إنفوغراف24: من يفوز بمنصب المدير العام لليونسكو اليوم؟

تشهد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) اليوم الإثنين انتخابات لاختيار مديرها العام الجديد، مع اشتداد المنافسة بين مرشحين من سبع دول، منهم ثلاثة من دول عربية، بعد انسحاب مرشح العراق صالح الحسناوي لصالح مصر، على أن تستمر رئاسة المرشح الفائز حتى عام 2021، وذلك خلفاً للبلغارية إيرينا بوكوفا.
تتجه أنظار العالم اليوم، إلى مقر مؤسسة اليونسكو في العاصمة الفرنسية باريس حيث ستجرى الانتخابات لاختيار المدير العام الجديد لليونسكو، الذي يجب أن يحصل على الأغلبية للفوز من بين المرشحين السبعة، وينبغي عدم الإعلان عن المرشح المنتخب حتى يوم 13 من أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

وسيتولى المدير العام الجديد مهام منصبه في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل لمدة أربع سنوات كمدير عام للمنظمة، فيما سيستكمل المجلس التنفيذى، الذي يجتمع مرتين في السنة، إعداد مشروع برنامج وميزانية المنظمة للفترة 2018-2021، الذي سيقدم إلى المؤتمر العام للموافقة عليه.

وتعد المرشحة الفرنسية أودرى أزولاى أبرز المنافسين للمرشحة المصرية مشيرة خطاب، وجاء ترشحها مفاجأة للجميع خاصة أن فرنسا سبق أن أعلنت دعمها للسفيرة مشيرة خطاب. ويقدم هذا الإنفوغراف قائمة بالمرشحين السبعة الذين يتنافسون على منصب المدير العام لليونسكو.

            (اضغط للتكبير)

مشيرة خطاب (مصر)
ولدت خطاب سنة 1944، وهي وزيرة وسفيرة سابقة، وتحمل إجازة الدكتوراه في القانون الدولي الإنساني، وهي ناشطة في قضايا التربية والتعليم، ولا سيما تعليم الإناث وحماية المرأة والأطفال ومناهضة ختان الإناث.

فيرا الخوري لاكويه (لبنان)
تعمل الخوري لاكويه مستشارة لدى وزارة الثقافة في لبنان منذ 2016، ولديها خبرة أكثر من 20 عاماً في منظمة اليونسكو وعدد من المنظمات الدولية. وتحمل المرشحة اللبنانية إجازة من الجامعة الأمريكية في بيروت ومن جامعة نيويورك، وتتولى تدريس مادة القانون الدولي في جامعة باريس بانتيون-سوربون.

أودري أزولاي (فرنسا)
صاحبة الـ 45 عاماً، كانت وزيرة الثقافة في آخر حكومات الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند. شغلت أزولاي أيضاً منصب مديرة مالية في المركز الوطني للسينما قبل أن تصبح نائبة مدير المركز. أودري أزولاي هي ابنة أندري أزولاي مستشار العاهل المغربي، وتلقت دروسها في المدرسة الوطنية للإدارة التي تخرج نخبة الشخصيات الإدارية الفرنسية.

كيان تانغ (الصين)
متخصص في شؤون التربية، أمضى قرابة ربع قرن في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة. بدأ تانغ (66 عاماً) مسيرته المهنية في مجال التعليم في سبعينيات القرن الماضي قبل أن يشغل مناصب عدة في الإدارة الصينية، كما عمل في السفارة الصينية في كندا.

بولاد بلبل أوغلو (أذربيجان)
من مواليد باكو 1945، صاحب مسيرة مهنية تمزج بين الموسيقى والسياسة، وهو أيضاً مغن ومؤلف موسيقي مشهور إبان الحقبة السوفياتية، مثّل في عدد من الأفلام، وشغل منصب وزير الثقافة بين 1988 و2005، وهو سفير أذربيجان لدى روسيا منذ يناير (كانون) 2006.
 
بام سان تشاو (فيتنام)
نشأ في الشرق الأوسط (من مواليد 1961) ونال عدداً من الإجازات من جامعات أجنبية، وشغل عدداً من المناصب في وزارة الخارجية الفيتنامية، إضافة إلى مناصب دبلوماسية، وكذا الممثل الخاص لرئيس الوزراء الفيتنامي لدى اليونسكو منذ 2016. وفي 1999 شغل أولى مناصبه في الأمم المتحدة حيث كان السفير والممثل الدائم لفيتنام في المنظمة.

حمد بن عبد العزيز الكواري (قطر)
الكواري (69 عاماً) مندوب قطر لدى الأمم المتحدة بين 1984 و1990.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً