الاتحادية للضرائب الإماراتية: السلوك الإنفاقي للفرد يحدد تأثره بالضريبة المضافة

الاتحادية للضرائب الإماراتية: السلوك الإنفاقي للفرد يحدد تأثره بالضريبة المضافة

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية، أن فرض ضريبة القيمة المضافة سوف يؤدي إلى رفع كلفة المعيشة بشكل ضئيل جداً في الدولة، لافتة إلى أن الزيادة ستتفاوت بتفاوت نمط حياة الأفراد وسلوكهم الإنفاقي، ففي حال كانت نفقات الفرد تتركز في المقام الأول على السلع المستثناة من ضريبة القيمة المضافة، فإنه لن يلحظ زيادة كبيرة في تكلفة المعيشة.
وفيما يتعلق بالإجراءات التي ستتخذها الحكومة لضمان عدم لجوء الأعمال إلى استغلال نظام ضريبة القيمة المضافة كذريعة لرفع الأسعار على المستهلك، أكدت الهيئة في تصريح لـ24 حرصها على تضمين النظام قواعد محددة تفرض على الأعمال التصريح بوضوح عن مقدار ضريبة القيمة المضافة التي يسددها المستهلك عن كل معاملة، كما سيتم توفير المعلومات المطلوبة للمستهلك لمساعدته في اتخاذ القرار الصائب لدى شراء السلع والخدمات.

الاعتراض على القرارات
يذكر أنه سيكون بإمكان أي شخص الاعتراض على قرار الهيئة الاتحادية للضرائب بالطلب من الهيئة إعادة النظر بقرارها، وذلك خلال 20 يوم عمل من تاريخ تبليغ هذا الشخص بالقرار الأصلي، في حين يجب على الهيئة تقديم قرارها المعدّل خلال 20 يوم عمل من تاريخ استلامها للطلب، وفي حال عدم قناعة الشخص بقرار الهيئة المعدّل فله الحق بتقديم اعتراض لدى لجنة فض المنازعات الضريبية والتي سيتم تشكيلها لهذه الأغراض.

ولفتت الهيئة إلى أنه “يجب تقديم الاعتراض للجنة خلال 20 يوم عمل من تاريخ تبليغ الشخص بالقرار المعدّل وعلى الشخص دفع جميع الضرائب والغرامات الواردة في الاعتراض قبل التقديم للجنة، فيما على اللجنة تقديم قرارها حول الاعتراض خلال 20 يوم عمل من استلامها للاعتراض، وكخطوة نهائية، إذا لم يقتنع الشخص بقرار اللجنة، فيمكنه الطعن بقرارها لدى المحكمة المختصة، حيث يجب تقديم الاستئناف خلال 20 يوم عمل من تاريخ تبليغ مقدم الاستئناف بقرار اللجنة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً