عامل آسيوي يهتك عرض طفل

عامل آسيوي يهتك عرض طفل

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، أمس، متهمين في قضايا هتك عرض مختلفة. وقالت النيابة إن عاملاً آسيوياً هتك بالإكراه عرض طفل يبلغ من العمر 7 سنوات، مستغلاً براءته وخلوته به.

وأفاد الطفل في محضر تحقيقات النيابة العامة (على سبيل الاستئناس) بأنه أثناء خروجه من مقر سكنه، وتحديداً عند وصوله إلى استقبال البناية السكنية التي يقطن فيها، شاهد المتهم مستلقياً على الأرض، فتوجه نحوه شعوراً منه بأنه قد يكون مصاباً ويحتاج إلى مساعدة، وبوصوله إليه أمسك المتهم به من يده وجره نحوه متحسساً أجزاء جسمه، قبل أن يتمكن هو من الهرب خارج البناية، وهناك أخبر خالته وذويه بالأمر الذين أخطروا الشرطة بالأمر.

وشهد شرطي في التحقيقات بأنه كان أحد أفراد مجموعة الضبط والتحري عن الواقعة، مشيراً إلى مشاهدة واقعة التسجيل من خلال كاميرا المراقبة الأمنية بالبناية السكنية الواقعة بالمدينة العالمية بدبي التي تبين من خلالها هتك المتهم عرض الطفل.

وأوضح أنه بالبحث والتحري عن المتهم، وضبطه، أقر طواعية بجريمته، موضحاً أنه في يوم الواقعة توجه إلى إحدى البنايات السكنية بمنطقة المدينة العالمية أثناء فترة استراحة العمال، لكونه يعمل في إحدى المؤسسات التي تدير أحد المشاريع الإنشائية في المنطقة ذاتها، وأثناء استلقائه حضر إليه المجني عليه وأوقظه من النوم، عندها تحرش به، قبل أن يتمكن الأخير من الهرب.

مدير آسيوي

واتهمت النيابة العامة مديراً آسيوياً يبلغ من العمر 40 عاماً بهتك عرض زائرة آسيوية، مستغلاً انفراده بها داخل مكتب الشركة التي يعمل فيها، قاصداً بذلك «التحرش بها جنسياً».

وأفادت المجني عليها البالغة من العمر 22 عاماً بأنها قدمت إلى الدولة قبل نحو 5 أشهر للبحث عن عمل، وأرسلت سيرتها الذاتية إلى شركات عدة عن طريق المواقع الإلكترونية، موضحةً أنه في منتصف يونيو الماضي اتصل بها هاتفياً شخص من إحدى الشركات، وأخبرها بأنه يتواصل معها بخصوص الوظيفة التي طلبتها، كما سألها عن اسمها وعمرها وما إذا كانت عزباء أم متزوجة، فأجابته باسمها وبعمرها وبأنها عزباء، وأخبرها بعدها بوجود مقابلة لها في الشركة بعد ساعتين، وبأنه من سيوصلها إلى مقر الشركة.

وأضافت أنها التقت المتهم عند محطة مترو الخليج التجاري ببر دبي، وعند وصولها إلى السيارة طلب منها الجلوس إلى جانبه، ففعلت ذلك وأقلها بواسطة السيارة، وعند ركوبها معه بدأ يتحرش بها، ويحدّثها عن مستقبل وظيفتها، مشيرةً إلى أنه عند وصولها إلى مقر الشركة، بدأ المتهم التحرش بها، فشعرت بالخوف، ولم تصدر ردة فعل، خشية أن يصيبها بأي مكروه، ثم فجأةً اقترب منها وكرر اعتداءه عليها، فدفعته ونهرته، وتمكنت من الهرب منه وإبلاغ الشرطة بشأنه، بعدما أوهمته بأنها ستذهب إلى دورة المياه.

8 سنوات

أكدت النيابة العامة أن «كهربائياً آسيوياً» في الخمسينيات من عمره هتك بالإكراه عرض طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات، بعد استغلال ضعف إدراكها وانفراده بها في منزل ذويها.

وأشار والد الطفلة في التحقيقات إلى أن طفلته أخبرته أن المتهم، الذي يعمل بمهنة عامل صيانة في البناية التي تقطن فيها، حضر إلى الشقة لكي يصلح مسرب المياه في المطبخ والحمام، وأثناء ذلك أمسك بها وهتك عرضها، مستغلاً انشغال الخادمة في أعمال المنزل.

وبيّن الشاهد أن الطفلة هربت من المتهم بعد تعرضها للتحرش، واختبأت في دورة المياه إلى حين خروجه من الشقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً