إغلاق «تقاطع البريد» القديم في رأس الخيمة نهائياً بداية العام المقبل

إغلاق «تقاطع البريد» القديم في رأس الخيمة نهائياً بداية العام المقبل

استبداله بطريق الدهان الرابط بين «كورنيش القواسم» والكورنيش القديم

إغلاق «تقاطع البريد» القديم في رأس الخيمة نهائياً بداية العام المقبل

دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة باشرت في تطوير تقاطعات حيوية لتحقيق الانسيابية. من المصدر

قرّرت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، إغلاق تقاطع البريد بشكل نهائي مع بداية العام المقبل، لتحقيق الانسيابية المرورية على طريق شارع محمد بن سالم، حيث قامت الدائرة أمس، بتركيب مطبات على تقاطع البريد تمهيداً لفتحه أمام المركبات باتجاهين دون إشارات مرورية، إذ كان تقاطع البريد يعمل على أربعة اتجاهات.

وتفصيلاً، قال مدير الدائرة، المهندس أحمد الحمادي، لـ«الإمارات اليوم» إن الدائرة باشرت في تطوير تقاطعات حيوية في رأس الخيمة لتحقيق الانسيابية في طرقاتها ومرافقها. وأوضح أنه تم إنشاء تقاطع جديد يربط بين شارع محمد بن سالم بكورنيش القواسم، حيث تم اغلاق التقاطع القديم لشارع البريد، ونقل الإشارات الضوئية للتقاطع الجديد الذي يسمى بتقاطع الدهان الجديد – المرحلة الثانية، والذي يربط كورنيش القواسم بكورنيش رأس الخيمة القديم.

وأضاف أن الطريق الجديد أسهم بشكل كبير في تدفق الحركة المرورية من وإلى كورنيش القواسم والكورنيش القديم، دون ارتباك حركة المركبات، ولفت إلى أن المشروع استغرق تنفيذه 60 يوماً، إذ يبلغ طول الطريق المزدوج 375 متراً.

وأشار إلى أنه بعد افتتاح طريق تقاطع الدهان الرابط بين كورنيش القواسم والكورنيش القديم، قرّرت الدائرة إغلاق تقاطع البريد بشكل نهائي وإلغاء الإشارات المرورية، ووضع خطة لتطوير التقاطع ليصبح طريقاً ذا اتجاهين بدلاً من أربعة اتجاهات، كما باشرت الدائرة في وضع مطبات صناعية عند تقاطع البريد القديم، للتخفيف من سرعة المركبات وضمان حركة السير والمرور.

وذكر أن الدائرة واجهت قبل شهرين هبوطاً أرضياً في شارع المنتصر المقابل للمنار مول، بسبب وجود تسريب في أنبوب تصريف مياه الأمطار، ما أدى إلى إغلاق جزئي للطريق وتحويل مسار المركبات لمسار جانبي آخر.

وأوضح أنه سيتم البدء في تنفيذ المشروع بداية من صباح غدٍ، من خلال تغيير الأنبوب وإنشاء مناهل للمياه، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاح الطريق بعد 45 يوماً من بدء تنفيذ المشروع.

ولفت الحمادي إلى أن الدائرة واجهت أيضاً قبل شهرين هبوطا آخر مقابل «راك مول»، بسبب تآكل العبارة القديمة المكونة من 11 أنبوباً، وتابع أنه يتم في الوقت الجاري استبدال العبارة بعبارة خرسانية من ثماني خلايا، حيث تم البدء في تنفيذ المشروع في شهر سبتمبر الماضي، ومن المتوقع الانتهاء منه وفتح الطريق أمام حركة المركبات نهاية شهر نوفمبر المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً