“الإمارات للهوية” تعرض قارئ البصمة الجديد في “جيتكس 2017”

“الإمارات للهوية” تعرض قارئ البصمة الجديد في “جيتكس 2017”


عود الحزم

أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عن مشاركتها في الدورة السابعة والثلاثين لمعرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2017″، الذي تنطلق فعالياته يوم الأحد المقبل، كاشفة النقاب عن إنجازين جديدين ستعرضهما خلال الأسبوع هما جهاز قراءة البصمة اللاتلامسي ومشروع “بياناتي تتبعني”.
ويتيح جهاز قراءة البصمة “لاتلامسيّاً” للهيئة قراءة بصمات الأصابع من دون الحاجة إلى مسحها عبر الأجهزة التقليدية لالتقاط البصمات، وهو ما يوفّر لمراكز سعادة المتعاملين التابعة للهيئة وسيلة حديثة ومتطوّرة وأكثر سهولة وسرعة للتأكّد من أن مقدم طلب إصدار بطاقة الهويّة لأول مرة غير مسجّل مسبقاّ في نظام السجلّ السكاني، بما ينعكس إيجاباً على مستوى رضا المتعاملين ويختصر الزمن اللازم لإنجاز معاملاتهم.

“بياناتي تتبعني”
ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تسمح مبادرة “بياناتي تتبعني” لصاحب بطاقة الهوية التي يتمّ تسجيلها في المبادرة بتوفير بياناته الشخصية في مختلف القطاعات “الصحة، والتعليم، وغيرها”، ولدى مقدمي الخدمات، وبما يمكّن مزود الخدمة من استخدام بيانات المتعامل المخزنة في نظام السجل السكاني بناء على اتفاقية بين الطرفين.

وتعرض الهيئة إلى جانب إنجازيها الأحدث برنامج قارئ بطاقة الهويّة المبتكر، وبرنامج قراءة بيانات البطاقة بالهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية عبر تقنية الاتصال اللاتلامسي قريب المدى (NFC).

ويتمثّل برنامج قارئ الهويّة المبتكر في تطوير باقة برامج متكاملة تتعامل مع بطاقة الهوية بعدة لغات برمجية ومتوافقة مع مختلف أنواع أجهزة قراءة البطاقات الذكية وتمكّن الجهات الحكومية والخاصة من التعامل مع البطاقة وقراءة محتويات شريحتها الذكيّة.

الأجهزة الذكية
ويمكّن البرنامج جميع مقدمي الخدمات من التعامل مع بطاقة الهوية عبر الأجهزة الذكية وعلى جميع المنصات “أبل، أندرويد، بلاكبيري، ويندوز”، بحيث تستطيع مختلف الجهات الاستفادة من خدمات بوابة التصديق الرقمي التابعة للهيئة لدعم قدرتها على تقديم خدماتها الإلكترونية والذكية عبر مختلف الهواتف الذكية باستخدام بطاقة الهوية وفق أعلى معايير الأمن والمصداقية في التعامل مع الأفراد والتعرف على هوياتهم عبر الفضاء الإلكترونية.

ويتيح برنامج قراءة بيانات البطاقة عبر تقنية الاتصال اللاتلامسي قريب المدى (NFC)، قراءة بيانات الشريحة الذكيّة للبطاقة باستخدام الهواتف المحمولة أو الحواسيب اللوحية بمختلف أنواعها ويوفر للمؤسسات والجهات على اختلاف مجالات عملها وسيلة متطورة وسهلة الاستخدام لقراءة البيانات المخزّنة على الشريحة الإلكترونية للبطاقة وتحميلها على الأنظمة والبرامج التي تستخدمها خلال ثوان معدودة ما يسهم في اختصار الوقت والجهد اللازمين لإدخال البيانات وإنجاز المعاملات فضلاً عن التخلّص بشكل كامل من الأخطاء التي تحدث أثناء عمليات إدخال البيانات بالطرق التقليدية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً