تعرفي على فوائد وأضرار حليب الصويا

تعرفي على فوائد وأضرار حليب الصويا

حليب الصويا أو عصير الصويا هو منتج من منتجات فول الصويا، ويحضر عن طريق نقع فول الصويا المجفف في الماء، ثم طحنه. وهو عبارة عن مستحلب متجانس من الماء، والزيت، وبروتينات الصويا. ويتشابه حليب الصويا في الكثير من مكوناته مع مكونات حليب البقر، لذلك يعد أحد البدائل الطبيعية الصحية للحليب الحيواني فهو مناسب جدا لمن يعانون من حساسية الحليب؛ حيث إنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية مقابل نسبة أقل من الكالسيوم مما يجعله أقل تأثيرا على الجسم ذي الحساسية العالية؛ فهو يخلو من الدهون المشبعة والكولسترول الضار الذي يتواجد بكثرة في الحليب الحيواني. تعرفي على فوائده المذهلة: يمتلك حليب الصويا القدرة على خفض الكولسترول وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، على عكس حليب البقر الغني بالدهون المشبعة، ونسبة عالية من الكولسترول. يحفز عمل الجهاز المناعي ويحمي الجسم من الأمراض البكتيرية والأورام. ينشط خلايا البشرة ويساعد في تغذيتها ومنحها القوة والإشراق. يزيد إفراز هرمون الأستروجين الأنثوي، وهذا ينعكس على زيادة نسبة الرغبة الجنسية لدى المرأة وتجنب إصابتها بالعقم، كما يساعد على تكبير حجم الصدر، ويقلل من تساقط الشعر المتكرر، إضافة إلى أنه يعمل على زيادة نضارة البشرة ومنحها النعومة والإشراقة والرطوبة، كما يزيد من قوة الأظافر ويحميها من التكسر، كما يحمي المرأة من احتمالية الإصابة بسرطان الرحم أو المبيضين أو الثدي. حليب الصويا يفيد في تقوية العظام وزيادة كثافتها، كما أنه يحمي المرأة من الإصابة بمرض هشاشة العظم، ويقلل من احتمالية حدوث الكسور لديها خصوصا المدعم بفيتامين D؛ لأن احتوائه على الأستروجين النباتي يساعد في تسريع امتصاص الكالسيوم في الجسم. يعتبر قليل السعرات الحرارية وبالتالي يحافظ على الوزن ورشاقة الجسم، ويعتبر كالحليب قليل الدسم لمن يرغبون في التخفيف من وزنهم وحرق السعرات الحرارية. يعمل حليب الصويا على تحسين صحة الأم الحامل، وهو بديل للحوامل النباتيين؛ لاحتوائه على عناصر غذائية مشابهة لتلك الموجودة في الحليب الحيواني. شرب حليب الصويا بشكل مفرط قد يؤدي لأضرار عديدة للنساء والرجال، منها: يسبب الإكثار من شربه سرطان الثدي والرحم للمرأة، وقد يؤدي إلى تغيرات جنسية لديها ويؤثر على الحمل. قد تصاب المرأة بالحساسية من تناوله ويرافق هذه الحساسية مجموعة أعراض منها: الحكة وضيق التنفس واحمرار الجلد. يؤدي إلى مشكلات في الغدة الدرقية عند المرأة، والتأثير على الدورة الشهرية. أما على مستوى الرجال فإنه خطر أيضا، فإن كثرته قد تؤدي إلى سرطان الخصية، والعقم والبرود الجنسي والتقليل من الحيوانات المنوية. ** ملاحظة: يجب تناول حليب الصويا بكميات مناسبة أي كوبين في اليوم، واستشارة الطبيب في تناوله أو عدمه للمرأة الحامل والنفساء لأنه قد يؤثر على الجنين، وعدم إعطائه للطفل الرضيع أيضا إلا باستشارة الطبيب واحرصي على الحصول على فوائده والابتعاد عن أضراره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً