قبل ساعات من تطبيق الضريبة الانتقائية.. السجائر ومشروبات الطاقة تختفي من الأسواق الإماراتية

قبل ساعات من تطبيق الضريبة الانتقائية.. السجائر ومشروبات الطاقة تختفي من الأسواق الإماراتية


عود الحزم

يدخل قرار تطبيق الضريبة الانتقائية في دولة الإمارات حيز التنفيذ يوم غد الأحد، والتي ستشمل المشروبات الغازية بنسبة 50% وكل من منتجات التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100%، وهو ما كثف من العمليات الشرائية لهذه المنتجات قبل ساعات من ارتفاع أسعارها مما أدى إلى اختفاء بعضها، لاسيما الأنواع ذات العلامات التجارية العالمية. وأظهرت جولة ميدانية ، أن بعض المنتجات المشمولة بالضريبة الانتقائية وجدت بكميات قليلة جداً في منافذ البيع الكبرى ومحال البقالة في الدولة، فيما غابت بعض المنتجات كلياً عن أرفف معظم المراكز التجارية، وذلك مع اختلاف العلامات التجارية التي تحملها المنتجات وأسعارها، فكلما ارتفع سعر المنتج كلما ندر وجوده، نتيجة الإقبال الكبير عليه من قبل المستهلكين بهدف توفير أكبر كمية ممكنة قبل دخول قرار تطبيق الضريبة حيز التنفيذ. وأكدت العديد من المراكز التجارية في أبوظبي، أن “الإقبال على علب السجائر التي تحمل العلامات التجارية العالمية ذات الأسعار المرتفعة، أكبر بكثير من أنواع السجائر متوسطة ومنخفضة السعر ومنتجات الطاقة والمشروبات الغازية”، لافتين إلى أن “معظم هذه المنتجات نفذت تماماً من المخازن، مع وجود كميات قليلة جداً من المنتجات الأخرى، والتي من المتوقع أن تنفذ بحلول مساء اليوم قبل البدء بقرار تنفيذ الضريبة”. وأوضح أحد الموظفين في سوبر ماركت النور، أن “معظم موردي علب السجائر لم يوردوا منتجاتهم إلى المنافذ في الأيام القليلة الماضية، خاصة الأنواع باهظة الثمن، وأنهم على الأرجح يقومون بتخزينها لإعادة بيعها بعد تطبيق الضريبة الانتقائية غداً الأحد، والذي بدوره سيضاعف أرباحهم”، مشيراً إلى أن “هذه الخطوة دفعته إلى عدم بيع علب السجائر بكميات كبيرة إلى الزبائن”.ومن جانبه، قال المستهلك فادي الخواجه، إن “أغلب أنواع السجائر التي تحمل علامات تجارية عالمية، نفذت من المراكز التجارية في العاصمة أبوظبي، حتى أن محال البقالة يندر وجود المنتجات المشمولة بالضريبة فيها”، مشيراً إلى أنه “بحث طويلاً عن نوعه المفضل ذي السعر المرتفع، ووجده في إحدى البقالات، وحاول شراء كرتونة منه إلا أن صاحب البقالة لم يقبل إلا ببيع علبة واحدة”.ومن جهة أخرى، اعتبر المستهلك فالح العظامات، أن “سبب نفاذ المنتجات الانتقائية من المراكز التجارية ورفوف البقالات، هو قيام تلك المراكز بتخزين أنواع السجائر مرتفعة السعر منذ صدور قرار الضريبة، لإعادة طرحها للمستهلكين بعد تطبيقه” لافتاً إلى أنه “حاول اليوم شراء كميات كبيرة من نوع سجائره المفضل لتخزينها، إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل”. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً