400 ألف عامل غادروا قطر منذ الأزمة

400 ألف عامل غادروا قطر منذ الأزمة

■ المأزق الاقتصادي في قطر أدى إلى نزيف في العمالة | أرشيفية أكدت تقارير صحافية أن نحو 400 ألف عامل تركوا دولة قطر منذ بداية الأزمة التي تسببت فيها، مشيرةً إلى أن حالة هروب العمال من قطر تعود لخوفهم من أبعاد الأزمة وتأثيرها في العمل. وعززت صحة الأرقام تقارير دولية عدة عن أزمة عميقة في قطاع العمالة الوافدة في قطر، بعد قطع علاقتها مع السعودية ومصر والإمارات والبحرين في 5 يونيو الماضي. وغرد رئيس تحرير صحيفة السياسة الكويتية، الكاتب أحمد الجار الله، على حسابه الرسمي في موقع «تويتر»: «نحو 400 ألف عامل تركوا قطر منذ بداية الأزمة الخليجية، الهروب أو الرحيل هو خوف من أبعاد هذه الأزمة وتأثيرها في العمل». وكانت وكالة «رويترز» نشرت تقريراً موسعاً في أغسطس الماضي، تحدثت عن أن العمال الوافدين (نحو 90% من عدد المقيمين في قطر) هم أكبر المتضررين من تجليات المقاطعة العربية، وأشارت إلى أن نسبة كبيرة من العمالة تم تسريحها من بعد توقف بناء بعض الاستادات والبنية التحتية الخاصة بالاستعدادات القطرية لكأس العالم لكرة القدم 2022، نتيجة غلق الحدود السعودية التي كانت تسهّل دخول مواد البناء إلى قطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً