ما هو انحراف العمود الفقري؟ وهل يمكن علاجه دون جراحه؟

ما هو انحراف العمود الفقري؟ وهل يمكن علاجه دون جراحه؟

تعتمد معالجة انحراف العمود الفقري من دون جراحة على استخدام الآلات الحديثة، من أجل إعادة تأهيل الوظائف العضلية أو العصبية الموجودة في الجسم انحراف العمود الفقري مشكلة منتشرة بين الناس، خاصة في السنوات الأخيرة، وتختلف درجات الانحراف في العمود الفقري بين شخص وآخر، وتنتج منها الإصابة بالديسك وآلام الظهر والمعاناة من الصعوبة عند التنقل سيراً على الأقدام. صورة توضيحية ومن أبرز الأسباب التي تقف وراء انحراف العمودي الفقري عند العديد من الأشخاص نذكر السمنة. هذا، ويسبّب الانحراف في العمود الفقري عدة آلام أخرى في الجسم، من أبرزها: الألم في الرقبة والظهر، أو المعاناة من المرض العضلي أو حتى العصبي. مع إصابته بانحراف العمود الفقري، يشعر الشخص بتنميل في أطرافه العلوية والسفلية مع إمكانية المعاناة من نوع من الشلل. تعتمد معالجة انحراف العمود الفقري من دون جراحة على استخدام الآلات الحديثة، من أجل إعادة تأهيل الوظائف العضلية أو العصبية الموجودة في الجسم. ومن أفضل العلاجات لانحراف العمود الفقري العلاج البعيد عن الجراحة، وتتخلله عدة تمارين تقويمية للعمود الفقري، من بينها نذكر العلاجات الفيزيائية والرياضية والتقويمية بهدف الحصول على الليونة المطلوبة في منطقة التقوس. ووفقًا للخبراء، فإنّ هذه التمارين تعمل على تقليل نسبة التقوس، ثم سيستعيد العمود الفقري طبيعته الأولى التي كان عليها قبل الانحراف. من الجدير ذكره أنه يجب البدء بالعلاج في فترة مبكرة للوصول إلى النتيجة المرجوة في أسرع وقت.  

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً