خسرت نصف وجهها بعدما ضربت رأسها بالفرن!

خسرت نصف وجهها بعدما ضربت رأسها بالفرن!

تعرّضت سيدة بريطانية لإصابة شديدة أفقدتها نحو نصف وجهها، بعدما ضربت رأسها بالفرن، وتركتها تعاني من تشوهات شديدة تهدد حياتها.وكانت دونا كوردن (46 عاماً)، تعرضت لإصابة فوق حاجبها الأيسر، بعدما سقطت وارتطم رأسها بالفرن، وفي غضون 24 ساعة، اصطبغ وجهها باللون الأسود، وبدأت تشعر بالدوار والهذيان، ما استدعى نقلها إلى المستشفى. وشخص الأطباء إصابة دونا بالتهاب اللفافة الناخر، وهو مرض يأكل اللحم، وغالباً ما يقتل صاحبه، لذلك أخبروا أبناءها أن يستعدوا للأسوأ، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية. وعلى الرغم من أن الجراحين تمكنوا من إزالة الجزء الفاسد من وجهها، إلا أن الإنتان سرعان ما تطور، ما جعل حياتها على المحك، ودخلت في طور فشل أعضائها الأساسية، واستدعى ذلك وضعها في غيبوبة، وضخ المضادات الحيوية في جسدها. وساعدت الإجراءات في إنقاذ حياة كوردن، لتتحدث للمرة الأول بعد تعافيها، حيث قالت “أنا الآن على قيد الحياة، كان يمكن أن يكون الأمر أسوأ من ذلك. ما حدث لي لا يصدق، وأتساءل في بعض الأحيان لمذا حدث ذلك، لكن لم يعد السبب يهم، وما هو أهم الآن أنني على قيد الحياة، إنه أمر لا يصدق”. وتحتاج كوردن للعديد من العمليات الجراحية في المستقبل، فالطريق لا تزال طويلة أمامها إلى أن تتعافي من هذا المرض، لكنها في نفس الوقت لا تزال متفائلة بالمستقبل حيث تقول “لا يمكنني تغيير ماحدث، ولكن لدي عائلة وأصدقاء يحبونني، وأنا محظوظة لأنني لا أزال على قيد الحياة”. (دايلي مايل – 24)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً