مرض خطير.. ياسمين المراهقة أكلت شعرها حتى ماتت!

مرض خطير.. ياسمين المراهقة أكلت شعرها حتى ماتت!

ياسمين المراهقة عمرها 16 سنة فقط، ومن ينظر إلى وجهها بالصورة، يراه جميلاً فيه إيحاءات، منها أن صاحبته بصحة رائد فضاء، لكنها كانت عكس ذلك تماماً، ومعتلة بمرض نادر جداً وغريب، إلى درجة أنه يجعل الإنسان ينتف شعره هوساً، ثم يأكله حتى الموت أحياناً، وهو ما حدث لياسمين المنتشر خبرها في معظم وسائل الإعلام البريطانية. المرض نفسه اسمه غريب أيضاً، وهوRapunzel Syndrome المعروف عربياً باسم “متلازمة رابونزل” الدافعة بعض الأشخاص للوصول إلى ما يسمونه Trichotillomnia باللاتيني، وهو نوع من “هوس نتف الشعر” الذي لو احتدم، فقد يتطور إلى ما كان يحدث لصاحبة شعر طويل، اسمها “رابونزل” الوارد بقصص كتبها شقيقان ألمانيان، هما جايكوب وفيلهلم غريم، الراحلان في القرن الثامن عشر. واكتشف الأطباء أن معدتها ملتهبة ولأن المعدة لا تهضم الشعر المعطل وجوده جهاز الهضم، خصوصاً الأمعاء الغليظة، فإن الأطباء يعالجون ما يحدث من التهابات بالجراحة، إلا أن استمرار المعتل بالمرض أسيراً لنتف شعره، يجعله يأكله مجدداً في إدمان قاتل، كالذي حدث من التهاب بأمعاء Jasmeen Beever المقيمة وعائلتها في بلدة Skegness البعيدة عند ساحل بحر الشمال في إنكلترا 240 كيلومتراً عن لندن. هناك، في الكلية التي تدرس فيها، انهارت بسبب الالتهاب، فنقلوها الأسبوع الماضي إلى مستشفى اكتشف أطباؤه أن معدتها ملتهبة بكرات الشعر، وجهاز هضمها فاقد وظيفته. راحة ورضا، ثم بندم حاول الأطباء جهدهم لإنقاذها، لكن المحاولات باءت بفشل تلاه آخر، إلى أن لفظت ياسمين المراهقة أنفاسها الأخيرة، فشيعوها إلى مثواها الأخيرة وواروها التراب، ضحية لما سموه “هوس نتف الشعر” الوارد بسيرته أن مكتشفه هو الطبيب الفرنسي Henri Hallopeau François الراحل في 1919 بعمر 77 سنة. مع التعمق أكثر بدراسة المرض، اكتشفوا أن الفيلسوف اليوناني أرسطو تطرق إليه أيضاً في القرن الرابع قبل الميلاد، وهو مرض يحدث منذ الطفولة أحياناً، ويبدأ بنتف تلقائي للشعر، إثر اضطراب نفساني ما، وأن الناتف قد يشعر بالراحة والرضى خلال النتف، وبعده مباشرة يشعر بندم. (العربية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً