قطار الدوري المصري ينطلق من محطة التعادلات

قطار الدوري المصري ينطلق من محطة التعادلات

Ⅶ جانب من لقاء الأهلي وطلائع الجيش | البيان انطلق قطار الدوري المصري الممتاز لكرة القدم الذي شهد في المحطة الأولى منه وقوع قطبي الكرة المصرية الزمالك والأهلي في فخ التعادل الأول. حيث تعادل الزمالك إيجابياً أمام فريق الإنتاج الحربي بهدف لكل منهما؛ وبنفس النتيجة انتهت مباراة الأهلي وطلائع الجيش ليشتعل الصراع بين الغريمين الأبيض والأحمر من الأسبوع الأول للبطولة الكروية الأطول في مصر الذي شهد خمسة تعادلات من أول ثماني مباريات في الأسبوع الأول للمسابقة. نيبوشا ومختار في المباراة الأولى التي أقيمت مساء يوم السبت الماضي على ملعب الإنتاج الحربي، وفي الظهور الأول للمونتونيغري نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفني الجديد للزمالك، فشل الفريق الأبيض في تخطي عقبة أبناء المدرب المصري «المخضرم» مختار مختار . وذلك بعد أن افتتح اللاعب عمر السعيد التهديف لصالح الإنتاج الحربي (في الدقيقة 9) بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء؛ ثم أدرك الوافد الكونغولي الجديد كابونغو كاسونغو التعادل للزمالك (في الدقيقة 27)؛ وبعد المباراة أبدى المدير الفني الجديد للزمالك نيبوشا الحزن على نتيجة المباراة وقال في تصريحاته الصحافية عقب المباراة: «بالطبع حزنت لخسارة نقطتين في بداية المشوار، ولكننا نمتلك العديد من اللاعبين المتميزين القادرين على تحسين نتائجنا، وأتوقع أن يتحسن الأداء مع مرور الوقت، وعلينا حصد أكبر عدد من النقاط في الفترة المقبلة؛ حيث كان للمباراة العديد من الفوائد، والتي سنسعى لاستغلالها في الفترة المقبلة، لنضع الفريق في مساره الصحيح؛ كما وأن هناك عددا من الجمل التكتيكية طلبتها من اللاعبين، بعضها تم تنفيذه، والآخر لم ينفذ خلال المباراة». الحكم أفسد المباراة على الجانب الآخر اصطدم الأهلي – في بداية مشواره للدفاع عن لقبه كبطل للدوري الممتاز المصري – بفريق طلائع الجيش، ولم يقدم الأهلي العرض المنتظر منه، على الرغم من أنه فرض سيطرته على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة. وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين وتبادل كلاهما الهجمات الخطيرة على المرميين، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب. ونجح طلائع الجيش في مباغتة حامل اللقب بالهدف الأول الذي أحزره اللاعب عاصم صلاح (في الدقيقة 36)، بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء لطلائع الجيش في الدقيقة 34 عندما لعب احمد الشيخ، لاعب طلائع الجيش، الكرة داخل منطقة جزاء الأهلي، لتصطدم بيد عمرو السولية، ليحتسب الحكم ركلة الجزاء، سددها عاصم صلاح بنجاح إلى داخل المرمى، معلنا تقدم الطلائع بهدف في الدقيقة 36 ؛ ثم استطاع الأهلي الرد على الهدف بصاروخية من كرة ثابتة سددها العائد للقلعة الحمراء أحمد الشيخ (في الدقيقة 57). وكاد أحمد ياسر ريان أن يسجل الهدف الثاني للنادي الأهلي، عندما لعب احمد فتحي كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها ريان، وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت فوق العارضة. لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ويخرج مسؤولو الأهلي بعد المباراة معربين عن غضبهم من مستوى قضاة الملاعب الذي أضاع من فريقهم –بحسب رأيهم –نقاط الفوز الثلاث. حيث فتح حسام البدري، المدير الفني للأهلي، النار على حكم المباراة أحمد حمدي قائلاً في تصريحات صحافية له: «الحكم أفسد المباراة وأضاع بقرارته نقاط الفوز الثلاث على فريقي، حيث استحق الأهلي احتساب ثلاث ضربات جزاء لصالحه على أقل تقدير، ولكن الحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحة ضدنا جاء منها هدف فريق الطلائع الوحيد وبالتالي تم تحويل مسار المباراة وأفقدنا نقطتين في بداية مشوار الدفاع عن اللقب؛ وأقول إن أخطاء التحكيم واردة ولكن يجب على الاتحاد المصري لكرة القدم تقييم الأمور بشكل منطقي وسليم لتلافي وقوع هذه الأخطاء».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً