أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

تعد عاصمة ولاية باهيا واحدة من أقدم المدن في البرازيل، ويعتبر مركز المدينة الذي يضم أهم المعالم السياحية في سلفادور متحفاً مفتوحاً من الهندسة المعمارية التي تعود إلى القرن الـ17 والـ18 بما في ذلك الكنائس المزينة بالذهب. تأسست هذه الجوهرة التي تمزج بين السحر الأفريقي والبرازيلي في عام 1549 وكانت عاصمة البلاد حتى عام 1763 عندما خلفتها ريو دي جانيرو ثم برازيليا، وعلى مدى ثلاثة قرون كانت الميناء الرئيسي للعبيد القادمين من أفريقيا والذين يشكلون غالبية سكان المدينة، ويظهر تأثيرهم في الموسيقى والمهرجانات والمأكولات. وقد شهدت سلفادور باعتبارها واحدة من المدن المضيفة لكأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل تغيرات كبيرة في السنوات الأخيرة، شملت تطوير ممرات للمشاة وبناء خط مترو، بالإضافة إلى افتتاح عدد من المنشآت الرياضية. حجز فنادق سلفادور عبر بوكينج أفضل المعالم السياحية في سلفادور 1- بيلورينيو تقع سلفادور على جرف يرتفع 85 متراً فوق الشاطئ، وفي مركزها منطقة تعرف باسم بيلورينيو وهي موطن لعدد من أجمل المباني الاستعمارية في أمريكا اللاتينية، وهي أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي، وتضم مجموعة من المتاحف أبرزها متحف المدينة ومتحف أبيلاردو رودريغز، بينما يحتضن قصر 1701  مدرسة بريديو دو سيناك المتخصصة في تعليم فن الطهو، وفي المساء يمتلئ المكان بعروض الرقص الشعبية. طالع كذلك.. أفضل المعالم السياحية في ماناوس البرازيلية 2- كنيسة ساو فرانسيسكو تشتهر سلفادور بامتلاكها مجموعة من أروع الكنائس المزخرفة بشكل مثير للإعجاب، أبرزها كنسية ساو فرانسيسكو التي بنيت خلال الفترة من 1708 إلى 1750 وتتزين بالنحوت الخشبية المغطاة بالذهب، وتجمع في تصميمها بين أنماط مانريست والباروك. 3- مصعد لاسيردا ترتبط المدن العليا والسفلى بشوارع شديدة الانحدار وعدد من المصاعد، بما في ذلك تلفريك بلانو إنكلينادو دي غونكالفس ومصعد لاسيردا الذي بني في عام 1930 وأصبح معلماً مستقلاً بذاته، ويربط بين منطقة براكا كايرو المقابلة للميناء مع براكا تومي دي سوزا في البلدة التاريخية القديمة، ويتميز بشرفته الزجاجية الكبيرة التي تقدم مناظر رائعة على المدينة السفلى والميناء. 4- كاتدرائية سلفادور بنيت خلال الفترة بين 1604 و1656 مع واجهة مهيبة من الحجر الأبيض، وزينت من الداخل على الطراز الباروكي، المصليات الجانبية قبالة الصحن تثير الاهتمام لاحتوائها على مجموعة متنوعة من فن ألتاربيسس الذي يرجع تاريخه إلى أواخر القرن الـ16، وقد كانت هذه الكنيسة تحتضن المدرسة الدينية اليسوعية الأكبر من نوعها خارج روما. 5- الشواطئ تقع سلفادور على شبه الجزيرة التي تفصل الميناء الطبيعي الكبير بايا دو تودوس سانتوس عن المحيط الأطلسي، لذلك فهي تفتخر بشواطئ رملية بيضاء على كلا الجانبين، بينما تحتوي منطقة برايا دو فارول دا بارا على برك صخرية مناسبة للسباحة وتحيط بها مجموعة من المطاعم، وفي جنوب المدينة تجلس ثلاث جزر ساحلية لديها شواطئ طويلة مظللة بالنخيل. 6- المدينة السفلى يقع في مركزها مصعد لاسيردا بجواره مركز سلفادور التجاري وقبالته الميناء حيث توجد العبارات التي تصل إلى فورت ساو مارسيلو، وبالقرب تقع كنيسة نوسا سينهورا دا كونسيساو دا برايا التي بنيت بين عامي 1739 و1765، كما تحتوي المدينة السفلى على سوق الحرف المحلية ميركادو موديلو وهو عبارة عن متاهة من الأكشاك التي تبيع كل شيء، وهناك العديد من المتاحف في هذا الحي أبرزها متحف باهيا للفنون ومتحف الفن الحديث ومتحف كارلوس كوستا بينتو الذي يعرض المفروشات والمجوهرات التي تعود إلى القرن الـ17 والـ19. قد يعجبك.. بالصور 7 أماكن يجب زيارتها في البرازيل 7- كنيسة سانتا تيريزا ومتحف الفن المقدس بنيت سانتا تيريزا خلال الفترة من 1666 إلى 1697، على غرار كنيسة جيسو في روما، وبجوارها دير ديسكالسد كرمليتس االسابق الذي يحتضن الآن متحف الفن المقدس ويعرض مجموعة هامة من الصور والأعمال الفنية الدينية التي تعود إلى القرن الـ17 بالإضافة إلى تماثيل منحوتة لشخصيات دينية بارزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً