استعمال تقنية التعرف على الوجوه لتحديد المتظاهرين الملثمين

استعمال تقنية التعرف على الوجوه لتحديد المتظاهرين الملثمين

استعمال تقنية التعرف على الوجوه لتحديد المتظاهرين الملثمين

يراهن الخبراء حول إمكانية استعمال تقنية التعرف على الوجوه مستقبلاً لتحديد المتظاهرين الملثمين، حيث لجأت مجموعة من العلماء من جامعة كامبريدج والمعهد الوطني للتكنولوجيا في الهند والمعهد الهندي للعلوم إلى استعمال تقنية التعلم العميق مع مجموعة من صور الأشخاص المموهة في محاولة منهم لتحديد وجوه الملثمين وإثبات هذه الإمكانية مستقبلاً، وقد حصلوا على مستوى مقبول من الموثوقية. ويسير الباحثون ببطء وثبات نحو البرهان على مثل هذه الإمكانية، الأمر الذي قد يثير جدلاً كبيراً في أوساط الجماعات التي تدافع عن حقوق الأشخاص في حرية الرأي والتعبير، وذلك مع اعتبار أقنعة “V for Vendetta” سمة نموذجية للعديد من الاحتجاجات السياسية منذ أن ظهر الفلم الذي يحمل نفس الاسم في عام 2005، إلا أنه يبدو أن تقنية التعرف على الوجوه قد تصبح قادرة على تحديد الوجه الموجود خلف القناع. وقد نشر هذا البحث وتم مشاركته من خلال النشرة الإخبارية للذكاء الصناعي، الأمر الذي جعله يحرز انتشاراً سريعاً، وتحدثت عنه الأستاذة الأكاديمية والاجتماعية البارزة زينب توفيكسي، التي أشارت إلى أن الورقة البحثية ليست كبيرة إلا أنها تسير في اتجاه مثير للقلق، حيث أن الدول القمعية والاستبدادية يمكنها استعمال مثل هذه الأداة لخنق المعارضة وتحديد المتظاهرين المجهولين. وأوضح الباحثون في الدراسة المنشورة استعمالهم لتقنية التعلم العميق لتحديد 14 مجال رئيسي في الوجه، تتركز أغلبها حول العينين وطرف ورأس الأنف وزوايا الفم، ومن ثم تدريب الخوارزمية على تحديد الوجه من خلال تشكيل ما يسمى بـ “البنية الصافية”، ويمكن للشبكات العصبية تخمين النقاط الأساسية للوجه حتى عندما يكون الوجه مغطى بالقناع أو القبعة أو الوشاح أو النظارة. وتعمل الخوارزمية على قياس المسافة بين النقاط الأساسية للوجه واستعمال تلك القياسات مرة أخرى لتحديد الوجوه ضمن مجموعة صور أخرى، حيث كان النظام قادراً، في حالة إخفاء الوجه بواسطة قبعة أو وشاح وعرض صور 5 أشخاص، على التعرف على الشخص في 56 في المئة من الحالات، بينما انخفضت النسبة إلى 43 في المئة عند المزج بين القبعة والوشاح أو النظارة. وانتقد خبراء مثل باتريك هوبر الباحث في جامعة ساري ورقة البحث قائلاً أنها ليست مقنعة بشكل خاص وأن استعمال النقاط الرئيسية للوجوه ليست ملائمة لمثل هذه الحالات، في حين يوافق أمارجوت سينغ الباحث الرئيسي في الدراسة على أن النظام لم يصل بعد إلى النقطة التي يمكن استعماله من خلالها ضمن حالات عملية، إلا أنه يحث على عدم إهمال البحث، وأضاف أن هذا البحث يعتبر أول عمل مبني على الذكاء الصناعي (تقنية التعلم العميق) يحاول حل مشكلة DFI (التعرف على الوجه المقنع) بدقة معقولة. ويعتبر أحد أهم الأسئلة المطروحة حالياً هو هل يمكن للنظام التعرف على المتظاهرين الذين يرتدون أقنعة جاي فوكس أو أقعنة فلم “V for Vendetta”، وبحسب الباحثة في المشروع فإنه لا يمكن ذلك حالياً لكنهم سوف يتمكنون من ذلك لاحقاً، وأن النظام لا يعمل حالياً مع مثل هذه الأقنعة، حيث أن الخوارزمية تحاول التقاط هيكلية وجه الشخص باستعمال النقاط الرئيسية للوجه، وهو الأمر غير الممكن في الوقت الحالي.
استعمال تقنية التعرف على الوجوه لتحديد المتظاهرين الملثمين

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً