غالبية الألمان يؤيدون انضمام بلادهم لاتفاقية حظر الأسلحة النووية

غالبية الألمان يؤيدون انضمام بلادهم لاتفاقية حظر الأسلحة النووية

كشف استطلاع للرأي أن “أكثر من ثلثي الألمان يريدون أن تنضم بلادهم لاتفاقية الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية”. وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد يو جوف المتخصص بتكليف من الحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية فإن “71% ممن شملهم الاستطلاع يرون أن على الحكومة الألمانية القادمة أن تنضم للاتفاقية” في حين عارض ذلك 14% من المستطلعة آراؤهم” وامتنع 15% عن إبداء رأيهم”.وأكد زاشا هاخ من الحملة الدولية في ألمانيا أن “الشعب يطالب الحكومة بموقف واضح من الأسلحة النووية”، مضيفاً أن هذه الاتفاقية “حجر أساس في طريق عالم بلا أسلحة نووية”.وكانت الأمم المتحدة اعتمدت في يوليو(تموز) الماضي اتفاقية لحظر الأسلحة النووية التزمت بموجبها الدول الـ122 التي شاركت في المفاوضات بعدم تطوير أي أسلحة نووية “أبداً وتحت أي ظرف” أو امتلاك مثل هذه الأسلحة أو تصنيعها أو الحصول عليها أو تخزينها.غير أن هناك جدلاً واسعاً بشأن مدى تأثير هذه الوثيقة الملزمة دولياً، لأن الدول التسع المالكة لأسلحة نووية لم تشارك في المفاوضات.كما نأت ألمانيا وغيرها من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “ناتو” بنفسها عن المفاوضات لأن الردع النووي من بين الأهداف الاستراتيجية للحلف.وستكون الاتفاقية جاهزة للتوقيع لدى الأمم المتحدة اعتباراً من عشرين سبتمبر(أيلول) الحالي. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً