رئيسة وزراء النرويج تسعى لولاية جديدة

رئيسة وزراء النرويج تسعى لولاية جديدة

رئيسة وزراء النرويج تسعى لولاية جديدة

أكدت رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبيرج اليوم الإثنين، أنها مستعدة “لأربع سنوات أخرى”، وذلك قبل إدلائها بصوتها في الانتخابات العامة. وقالت للصحفيين أمام مركز اقتراع بمدينة بيرجن مسقط رأسها: “أنا مستعدة لأربع سنوات أخرى، ويتعين الانتظار لنعرف ما إذا كان الشعب النرويجي مستعد لسنوات إضافية معي”.ويختار الناخبون في هذا التصويت أعضاء البرلمان الوطني الـ169.وبعد الإدلاء بصوتها، قالت سولبيرج إن النتيجة في هذا السباق المتقارب ستكون في صالح من “تمكن من تعبئة الناخبين في الساعات الأربع والعشرين الماضية… فكل صوت يمثل فرقاً”، وحظيت سولبيرج وشريكها الأصغر في الائتلاف، حزب التقدم الشعبوي اليميني، بدعم خلال الأربعة أعوام الماضية، من جانب الليبراليين والديمقراطيين المسيحيين المنتمين لتيار الوسط.وتشير استطلاعات الرأي إلى وجود منافسة شرسة في الانتخابات، حيث تبقى فرص الحكومة في الحصول على أغلبية في البرلمان، المؤلف من 169 مقعداً، معلقة جزئياً على تخطي أحزاب الوسط عتبة الـ4 %.ويأمل حزب العمال المعارض بقيادة جوناس جور إعادة حزبه للحكومة، وتشكيل ائتلاف أحمر-أخضر مع الحزب الاشتراكي اليساري وحزب الوسط.يشار إلى أنه يحق لـ3.8 مليون ناخب المشاركة في الانتخابات، وحتى الجمعة الماضية، أدلى عدد قياسي شكل 27 % من إجمالي الناخبين بأصواتهم عبر البريد، بحسب لجنة الانتخابات.وقالت اللجنة إنها سجلت ارتفاعاً جديداً في عدد المقترعين بالبريد حيث تجاوز عددهم المليون ناخب، مقابل 855,255 ناخباً عام 2013.ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع ظهور نتائج الانتخابات في وقت لاحق من مساء اليوم. مزيد من الأخبار
رئيسة وزراء النرويج تسعى لولاية جديدة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً