الأردن: عصابة تترأسها سيدة خططت لمهاجمة رجال أمن بالقنابل

الأردن: عصابة تترأسها سيدة خططت لمهاجمة رجال أمن بالقنابل

شرعت محكمة عسكرية أردنية اليوم الإثنين، بمحاكة عصابة تتزعمها امرأة عشرينية خططت لمهاجمة رجال أمن بأسلحة وقنابل محلية الصنع، انتقاماً بعد مقتل مطلوب خطير على أيدي الأجهزة الأمنية مؤخراً. وفي تفاصيل القضية التي بدأت محكمة أمن الدولة بالنظر فيها، فإن العصابة التي تقطن محافظة العقبة، جنوب البلاد، تضم 15 شخصاً من أصحاب الأسبقيات إضافة إلى السيدة، نفذت أعمالاً مسلحة ضد الأمن باستخدام أسلحة وقنابل لإثارة الرعب بين المواطنين قبل 6 أشهر.وحسب مصدر عسكري في المحكمة “فإن المتهمين الـ16 يواجهون تهماً تتعلق بالإرهاب باستخدام أسلحة أوتوماتيكية أفضت إلى موت إنسان، والقيام بأعمال إرهابية ألحقت الضرر بمباني عامة ووسائل نقل وحيازة أسلحة أوتوماتيكية بقصد استعمالها للقيام بأعمال إرهابية، علاوة على تعاطي المخدرات”.وحسب ذات المصدر فإن المتهمة الأولى إضافة إلى متهمين آخرين يواجهون عقوبات تصل إلى الإعدام شنقاً والمؤبد حال ثبوت التهم عليهم.وتفيد لائحة الاتهام أن المتهمين من أصحاب الجرائم والمطلوبين، واتفقوا على إثارة الرعب بين صفوف المواطنين ومهاجمة رجال أمن حتى لا يلقى القبض عليه، وأعدوا مخططاً لاستخدام الأسلحة والقنابل حال داهمتهم الأجهزة الأمنية.وفي سياق آخر، واصلت المحكمة النظر في قضية التفجير الإرهابي في منطقة الركبان على الحدود مع سوريا، والتي ذهب ضحيتها عدد من أفراد القوات المسلحة بعد أن هاجمهم انتحاري من عصابة داعش يقود سيارة مفخخة.ودفع المتهمون وهم سوريو الجنسية ببراءتهم أمام المحكمة نافين التهم المسندة إليهم من قبل المحكمة.ويواجهة المتهمون الخمسة المقبوض عليهم عقوبة الإعدام شنقاً حال إدانتهم بتهمتي القيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد متفجرة أفضت إلى موت إنسان، وحيازة أسلحة أوتوماتيكية بقصد استعمالها على وجه غير مشروع.وكانت المحكمة باشرت في مايو (أيار) الماضي محاكمة أعضاء “خلية الركبان” التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، والموقوف على ذمتها 5 متهمين من الجنسية السورية، والمتورطين في تفجير انتحاري الركبان (الحد الأردني)، الذي استهدف سرية عسكرية تابعه للقوات المسلحة الأردنية في يونيو (حزيران) الماضي، والذي استشهد به 7 من أبنائه وأصيب 15 آخرين. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً