متهمين يسطون على ساعات وتحف نادرة بـ35 مليون درهم من فيلا أشبه بمغارة علي بابا في دبي

متهمين يسطون على ساعات وتحف نادرة بـ35 مليون درهم من فيلا أشبه بمغارة علي بابا في دبي

متهمين يسطون على ساعات وتحف نادرة بـ35 مليون درهم من فيلا أشبه بمغارة علي بابا في دبي

متهمين يسطون على ساعات وتحف نادرة بـ35 مليون درهم من فيلا أشبه بمغارة علي بابا في دبي باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة أربعة متهمين خليجيين وعربيين، بتهمة السطو بالإكراه باستخدام مسدسين على فيلا رجل أعمال إماراتي وسرقة ساعات وتحف نادرة، ومجوهرات تقدر قيمتها بـ 35 مليون درهماً،  وأفادت النيابة العامة بأن المتهمين الذين تتراوح أعمارهم من 29 إلى 48 عاماً، اقتحموا المنزل ملثمين واستخدموا سلاحاً نارياً في تهديد حارس المنزل وتقييده، واستخدموا مطرقة ومفك وريشة مدببة ومنشار كهربائي في فتح خزنتين كبيرتين من إجمالي 7 خزن، وسرقوا أكثر من 500 ساعاة فاخرة، وأساور ومخطوطات، من بينها مصحف نادر، وحقيبة جلدية نسائية مثبت فيها ساعة من نوع كارتيير ثمنها بمفردها مليون درهماً، ومستندات مختلفة. وذكر حارس المنزل في شهادته أمام النيابة العامة إنه في حوالي الساعة 1.55 صباح يوم الاثنني الموافق 3 يوليو الماضي، أثناء عمله كحارس لفيلا في منطقة القرهود دخل شخصان ملثمان إلى فناء الفيلا يتبعهما اثنان آخران، وكان معهم مسدسين، وقالا له إنهم من رجال الشرطة فتوجه إليهم، وقال لهم بأنه حارس الفيلا، لكن لم يستمعوا إليه، وقام أحدهم بتقييده بقطعة بلاستيكية، وسأله أحدهم باللغة الأوردية عن الموجودين في الفيلا، ثم دخلوا ما عدا واحد ظل معه، وكان يسمع صوت تكسير صادر من الداخل، ومع آذان الفجر توقف الصوت وغادروا جميعاً، فاستطاع الخروج من المنزل مقيداً فرآه سائق تاكسي وفك وثاقه، فاتصل بمسؤوله المباشر وقال له ما حدث، ولم يبلغ الشرطة لأنهم أخبروه بأنهم تابعين لها. وشهد صاحب الفيلا رجل أعمال إماراتي إنه يقيم فيها منذ 10 سنوات، وقبل شهر واحد من الواقعة تم توقيفه على ذمة قضايا مالية، وأبلغ بأنه منزله تعرض للسرقة، وتم مرافقته لمعاينة المكان، وتبين له أن الجناة كسروا خزينة حديدية كبيرة الحجم من غرفة الخزين التي تحوي ستة خزائن آخرى، لافتاً إلى أنهم سرقوا 300 ساعة ماركات معروفة ونادرة وذات قيمة تاريخية ومالية، نظراً لأنه يتاجر بها وقيمتها تزيد على 25 مليون درهماً، كما سرقت مجموعة من المجوهرات العالمية ذات القيمة التاريخية، بالإضافة إلى تحف أثرية ومخطوطات، من بينها مصحف نادر قيمته تصل إلى 150 الف دولار أمريكية، وحقيبة أخرى ثمنها مليون درهماً، بالإضافة إلى توكيلات وفواتير أصلية لمجوهرات، كما نمكن الجناة من فتح خزنة اخرى كبيرة الحكم بها حوالي 240 ساعة من الذهب مرصعة بالألماس، وكمية أخرى كانت خارج الخزائن موزعة على الرفوف في الغرفة، مشيراً إلى أن إجمالي المسروقات يزيد على 35 ألف درهماً. إلى ذلك اقر ثلاثة من المتهمين أمام النيابة العامة بسرقة منزل المجني عليه ليلاً باستعمال سلاح برفقة المتهم الرابع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً