لافروف: واشنطن تحاول حماية “النصرة”

لافروف: واشنطن تحاول حماية "النصرة"

لافروف: واشنطن تحاول حماية “النصرة”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أنه ناقش خلال اجتماع مع وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، خطوات التعاون العسكري بين المملكة وروسيا. وأضاف لافروف في مؤتمر صحافي في عمان أن “الولايات المتحدة تحاول إخراج النصرة من الضربات الروسية، فيما أطراف بالائتلاف السوري يحاولون حمايتها”.وأردف أن روسيا لديها مواقف مشتركة مع الأردن بشأن سوريا، مشيراً إلى أن اجتماعاته مع المسؤولين الأردنيين توصلت إلى اتفاق على تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب.واعتبر لافروف أن كل من يتواجد في سوريا دون موافقة دمشق يخرق القانون، ملمحاً إلى القوات الأمريكية التي تقاتل إلى جانب الأكراد وقبائل عربية في دير الزور.من جانبه، حرص الصفدي على التأكيد على المطلب الأردني الدائم بخروج كل القوات الأجنبية من سوريا، في إشارة إلى المليشيات الإيرانية والشيعية.وتابع الصفدي أن “الأردن يريد من كل القوات الأجنبية أن تغادر الاراضي السورية، لتستعيد سوريا أمنها واستقراراها”، وقال “نريد وقفاً شاملاً لإطلاق النار بسوريا يعقبه حل سلمي للأزمة”.ولم يفت الصفدي الإشارة إلى أنه بحث مع لافروف الجمود السياسي الحاصل حالياً في القضية الفلسطينية، مؤكداً أن “هذا الجمود يهدد المنطقة بأكملها”.وحذر الصفدي من أن” المنطقة ستبقى رهينة للتوتر إذا لم يتم تحريك العملية السلمية بين الإسرائيليين والفلسطينيين”. مزيد من الأخبار
لافروف: واشنطن تحاول حماية "النصرة"

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً