هل توجد مخاطر للوصول للنشوة وهزة الجماع خلال الحمل؟

هل توجد مخاطر للوصول للنشوة وهزة الجماع خلال الحمل؟

هل توجد مخاطر للوصول للنشوة وهزة الجماع خلال الحمل؟

مخاطر هزة الجماع خلال الحملهل توجد مخاطر للوصول إلى هزة الجماع خلال فترة الحمل؟ وهل تتأثر بشكل سلبي إثر حمل المرأة؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه. قد يظن الكثيرون أن أمر ضار بصحة المرأة والجنين. لكن، الحقيقة غير ذلك فممارسة العلاقة الحميمة لها العديد من الفوائد، منها تسهيل عملية الولادة وتوسيع فتحة المهبل وغيرها، لكن ماذا عن الوصول إلى النشوة أو الهزة الجماع، هل لها أضرار أم لا؟الواقع أن لا يؤثر بشكل سلبي على الجنين أو على الأم، بل العكس هناك العديد من الفوائد من ذلك. لتوضيح الأمر نعرض عليكِ سيدتي الحامل المعلومات التالية التي يتوجب عليكِ معرفتها.النشوة والمتعة تزيد خلال فترة الحملواقع الأمر أن رغبة المرأة الجنسية ووصولها للنشوة أو الشبق تزيد أثناء فترة الحمل، يرجع ذلك إلى أن أعضاءها التناسلية تكون أكثر حساسية وهي حامل. الدماء والأكسجين يتدفقان أكثر إلى المهبل والحوض وهما من أهم العوامل التي تساهم في زيادة الإحساس بالنشوة التي قد تصل إليها أكثر من مرة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. كذلك زيادة إفراز هرمونات الأستروجين والبروجيسترون والتستوستيرون التي تجعل جسم المرأة في حاجة مستمرة إلى ممارسة الجنس.هزة الجماع تحسن الحالة النفسيةأكدت العديد من الدراسات العلمية أن ممارسة الجنس أثناء الحمل ، نظراً لسهولة وصولها للشبق وهزة الجماع. كما أن بعض التغيرات التي تحدث في جسدها تجعلها أكثر إثارة، مثل زيادة حساسية الحلمتين وكبر حجم الثدي. كما أن الإفرازات التي تحدث في المهبل تجعل عملية إيلاج القضيب أكثر سهولة. كل هذه العوامل تجعل حالة المرأة النفسية أفضل.النشوة تخلص من الإجهادحينما تصل المرأة إلى الشبق أو النشوة فإن مخها يقوم بإفراز هرمون الأدرينالين بكثرة، هو العامل الأهم في جعلها أكثر هدوء واسترخاء، مما يساعد في التخلص من الإجهاد والتوتر والقلق، كما إنه يعمل كذلك على خفض ضغط الدم ويساعد على التخلص من الآلام والتقلصات التي تحدث للمرأة في حملها.أهمية الوصول إلى هزة الجماعمن حسن الحظ أنه ليس كما هو شائع بين الكثيرين، أن الحمل يمنع المرأة من أن تمارس العلاقة الحميمة مع زوجها بالشكل الذي ترغبه، لأن لو كان هذا ما يحدث، فإن العلاقة الزوجية قد تتأثر بشكل سلبي نظراً لابتعاد الزوج والزوجة عن بعضهما وعدم تمكنهما من ممارسة العلاقة الجنسية بشكل طبيعي كما اعتادا عليه.الحقيقة هي العكس، يمكن اعتبار فترة الحمل من أكثر الفترات التي تزداد معها وأيضاً الرجل. فالإضافة إلى ما يفرزه الجسم من هرمونات تساعد على ممارسة العلاقة الجنسية بأريحية أكبر وتحفز الوصول إلى النشوة أو هزة الجماع بسهولة بالنسبة للمرأة الحامل.يقوم الجسم كذلك بإفراز هرمون الأكسيتوسين بكثرة، هذا الهرمون يساهم في تنمية المشاعر والأحاسيس، مما يجعل الزوجين في حالة سعادة كبيرة، هذا بدوره يؤدي إلى نجاح العلاقة الزوجية بينهما وتقويتها خاصة في فترة حمل الزوجة.في الأخير كما قد تبين لكِ سيدتي فإن حملكِ لن يسبب لكِ أن حواجز أو منغصات في طريق استمتاعكِ بعلاقتكِ الحميمة رفقة زوجكِ بل على العكس سيزيد من رغبتكِ الجنسية خصيصاُ خلال الثلث الثاني من الحمل.
هل توجد مخاطر للوصول للنشوة وهزة الجماع خلال الحمل؟

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً