قطر وراء نقل يهود اليمن إلى إسرائيل

قطر وراء نقل يهود اليمن إلى إسرائيل

لم يقتصر التعامل القطري مع إسرائيل في نسج المؤامرات السياسية المشتركة، بل بلغ مستوى دعم الهجرة اليهودية إلى فلسطين. وبحسب تقارير صحافية فإن قطر نقلت في إحدى طائراتها 60 يهودياً يمنياً لإسرائيل في شتاء 2013 بتنسيق مع تل أبيب، في وقت عانى يهود اليمن من تهجير قسري نفذته ميليشيات الحوثي الطائفية المدعومة من إيران في الأعوام الأخيرة في شمالي البلاد. وجاءت عملية نقل اليهود اليمنيين إلى تل أبيب برعاية حكومة الاحتلال وبتنسيق قطري، من دون أن ينفي القطريون ذلك. ففي يناير 2013، أكد الموقع الإلكتروني للقناة السابعة الإسرائيلية «عاروتس 7» أن إسرائيل أطلقت بالتعاون مع قطر حملة لتهجير المجموعة الأخيرة من اليهود الذين لا يزالون باليمن خوفاً على حياتهم بسبب تأييدهم للرئيس المخلوع علي صالح. ونقل الموقع الإسرائيلي أن إسرائيل نفذت حملة تهجير يهود اليمن بسبب تأييدهم الشديد للمخلوع صالح، مؤكداً أن قطر خصصت طائرة خاصة لنقل اليهود إلى إسرائيل. وقالت صحيفة «إسرائيل اليوم» الموالية لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إن عملية «السجادة السحرية 2» لتهجير يهود البلاد العربية والأفريقية إلى إسرائيل، إن قطر تساعد إسرائيل على تلك العملية. وأن عدة عائلات من يهود اليمن تم نقلها بالفعل من العاصمة القطرية الدوحة، إلى تل أبيب على متن طائرة قطرية. وأضافت: «إسرائيل تعمل على تهجير عدد من يهود اليمن في الفترة المقبلة، ويدير مخطط العملية وزارات حكومية في إسرائيل وأعضاء كنيست وعناصر أخرى مسؤولة عن تهجير يهود العالم إلى إسرائيل»، مشيرة إلى أنه وردت تقارير عن مشاركة حزب «شاس» الديني المتشدد في تلك العملية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً