سهام الرشيدي.. بطلة من ذهب

سهام الرشيدي.. بطلة من ذهب

سهام الرشيدي إحدى بطلات ألعاب القوى من أصحاب الهمم، التي مثلت دولة الإمارات في المحافل الخليجية والعربية والعالمية في سباقات دفع الجلة ورمي الرمح والقرص، ونالت الألقاب وحلقت بالإنجازات المحلية والدولية، ضاربة مثالاً يحتذى في العزيمة والإصرار، لتدخل السجل الذهبي للعبة وتكتب اسمها بأحرف مضيئة. لم تستسلم سهام الرشيدي لمرض شلل الأطفال الذي أصيبت به في عمر مبكر «4 أشهر»، وبذلت أسرتها جهوداً كبيرة في علاجها إلى أن تمكنت من المشي بشكل ضعيف. لم تقف الإعاقة عائقاً أمام طموحها في ممارسة الرياضة والنبوغ فيها، فالتحقت في عام 2004 بنادي دبي لأصحاب الهمم بتشجيع من الأسرة التي وقفت خلفها تشد من عزيمتها، لتمارس لعبة التنس إلا أن أعضاء النادي التمسوا فيها القدرة والعطاء بصورة أكبر في رياضة ألعاب القوى، لتنطلق بعد ذلك نحو تحقيق الألقاب والبطولات، حيث شاركت في بطولات (ارافورا) بأستراليا، محلقة بالميدالية البرونزية في رمي الرمح وشاركت في ملتقى العين في عام 2010، وحصلت على المركز الأول في بطولة هولندا، وبنجالور العالمية بالهند 2009، وبطولة التشيك الودية. كما شاركت في ماراثون زايد الدولي في 2010 بمسافة 6 كم، وشاركت بعدها في بطولة الألعاب الآسيوية في مدينة جوا نزهو الصينية، محلقة بفضية رمي القرص، كذلك شاركت في الدورة العربية في عام 2011 وبطولة المرأة في دول مجلس التعاون في أبوظبي، وحصلت على المراكز الأولى في كل من (القرص والرمح والجلة)، كما شاركت في كثير من المسابقات والبطولات الدولية، ودورة الألعاب البارالمبية الدولية في لندن 2012، ودورة الألعاب البارالمبية الدولية في ريو دي جانيرو 2016، ونالت فضية دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً