جميلة المهيري: زيارة محمد بن راشد حافز للميدان التربوي

جميلة المهيري: زيارة محمد بن راشد حافز للميدان التربوي

جميلة المهيري: زيارة محمد بن راشد حافز للميدان التربوي

أكدت معالي جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أن التعليم يشكل أولوية قصوى في نهج القيادة الرشيدة، وهو ما مهد الطريق لتحقيق قفزات استثنائية في مسارات تقدمه، ووصوله إلى ما هو عليه من تطور، إدراكاً من القيادة بأهمية صياغة مستقبل الدولة وفق أسس راسخة يشكل التعليم عمودها الفقري، وبينت أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمدارس تشكل حافزاً للميدان التربوي. وقالت معاليها، إن حرص صاحب السمو نائب رئيس الدولة الدائم وتفقده لمجريات سير الدراسة يحمل دلالات واضحة بأن التعليم أولوية باعتباره مسلكاً للتطور والتقدم الحضاري والتنموي وبناء الإنسان وفق معطيات تربوية تعزز منه كفرد منتج صالح في المجتمع. وبينت أن سموه لطالما اعتبر ملف التعليم من أهم الملفات المحورية التي يجب إعطاؤها قيمة وأهمية خاصتين، وتعزيز مسارات تقدمه. وأوضحت معاليها أنها لمست ارتياحاً في المدارس التي زارتها، واستقراراً في البيئة المدرسية على كافة المستويات، ورضاً وقبولاً من الطلبة وشغفاً للتعلم، وهو ما يبشر ببداية قوية تنعكس على العملية التعليمية برمتها. وأشارت إلى أن الوزارة وضعت منهجية وتصوراً مسبقاً وفق خطط التطوير لتحقيق تعليم فعال منذ اليوم الأول في العام الدراسي الجديد. واختتمت معاليها حديثها بتقديم الشكر والثناء على ما يبديه صاحب السمو نائب رئيس الدولة من رعاية واهتمام بالتعليم، وتجسيد ذلك على أرض الواقع، واهتمامه في زيارة الطلبة والتفاعل معهم في صفوفهم المدرسية، وهو ما ينعكس بالتالي على نفسياتهم، ويشحذ هممهم، ويعطيهم جرعة كبيرة من الدافعية والحافزية لمواصلة مشوارهم الدراسي بجدية وهمة عاليه. أصداء وتناقل الميدان التربوي صدى زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي شارك أبناءه في مدرسة زايد بن سلطان، وجميرا النموذجية يومهم الدراسي بكثير من الفخر والاعتزاز. وعبر عدد من التربويين عن شكرهم وتقديرهم للاهتمام والدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الرشيدة بقطاع التعليم، مثمنين حرص صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على مشاركة الطلبة يومهم الدراسي الأول. وقالوا إن الزيارة أعطت الميدان حافزاً للإقبال على النهل من نبع العلم الذي لا ينضب واكتساب المهارات المعرفية. وقالت مريم صالح مديرة مدرسة الجميرا النموذجية، إن الزيارة المفاجئة التي شرف بها سموه مدارس دبي، شكلت حافزاً للجميع، وهي مبادرة ليست جديدة عليه، مضيفة أن الميدان استقبل الزيارة بتقدير واعتزاز، وأن متابعة القيادة الرشيدة تدعونا إلى مزيد من الجد في الدراسة، والعمل من أجل تطوير المدارس والحفاظ عليها لتبقى نبراساً للعلم والمعرفة. وذكرت أن انطلاقة العام الجديد كانت جيدة وفيها تفاعل من قبل الطلبة وأولياء الأمور، والجميع يستشعر من موقعه الواجب والمسؤولية الوطنية. لقاء والتقى سموه الطالبة رؤى حمد من أصحاب الهمم فئة كفّ البصر، وتحدث معها وهي تستخدم جهاز برايل مع معلمة التربية الخاصة المعلمة موزة طناف، وعبرت عن سعادتها للقائها بصاحب السمو خلال الزيارة المفاجئة لمدرستها. وفي السياق ذاته رفعت آمنة عبد العزيز مديرة مدرسة آل مكتوم، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على جهوده ودعمه لقطاع التعليم، مؤكده أن سموه يعطي اهتماماً كبيراً للأسرة التربوية ويسعى من أجل نهضتها، معتبره الزيارة حافزاً للجميع للنهوض وبذل أقصى الجهود بما يحقق رفعة الوطن وعلو شأنه. ومن جهتها أشادت نورة سيف المهيري مديرة مدرسة أم سقيم، بحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على زيارة الميدان التربوي والتحدث مع الطلبة بروح الأب الحنون على أبنائه، ما يعد درساً للمعلمين في كيفية التعامل مع الطلبة والعمل على جعل البيئة التعليمية بيئة جاذبة تسهم في تطوير مخرجات التعلم عند الطالب، وتنمي قدراته المعرفية والعلمية، وتسهم في الارتقاء بشخصية الطالب نحو الأفضل.
جميلة المهيري: زيارة محمد بن راشد حافز للميدان التربوي

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً