عايض مبخوت: الجزيرة ينافس على 6 بطولات

عايض مبخوت: الجزيرة ينافس على 6 بطولات

صورة أوضح عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة أن فريقه سينافس هذا الموسم على 6 بطولات للمرة الأولى في تاريخه مما يضع الجميع في النادي أمام مسؤولية كبيرة، ملفتاً إلى أمنيته بحصد فخر أبوظبي نصيب الأسد من هذه البطولات، ومشدداً على استبعاد فريقه من أي ترشيحات لنيل الألقاب، خصوصاً أن النادي قد عانى على مدار 4 سنوات من هذه الترشيحات وكان الدوري يذهب لغيره، قبل أن يفوز به في آخر نسخة. عايض قال: نستهل البطولات بمواجهتي السوبر مع الوحدة في القاهرة يناير 2018، بالإضافة إلى السوبر المغربي مع الوداد، وكان الأخير قد حدد لها موعد سبتمبر الجاري لكن لظروف ما تأجلت وجاري التنسيق مع اتحاد الكرة من أجل تحديد الموعد المناسب. أضاف بقوله: فخر أبوظبي سيخوض غمار كأس العالم للأندية ديسمبر المقبل، بالإضافة إلى دوري أبطال آسيا، ودوري الخليج العربي وكأسي صاحب السمو رئيس الدولة والخليج، ونأمل أن نحصد نصيب الأسد من هذه البطولات، عطفاً على الدعم الكبير الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس الشرف الرئيس الفخري لنادي الجزيرة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس النادي. وعن الخماسي الجديد في صفوف فخر أبوظبي ومدى تأثيره على قدامى اللاعبين والجيل الشاب، شدد مبخوت على حاجة الفريق في هذا التوقيت إلى التعاقد مع أسماء كبيرة ونوعية معينة من اللاعبين تستطيع تقديم الإضافة للفريق، واللاعب الكبير لا يستطيع أن يعطي إلا إذا كان النادي كبيراً أيضاً، وإدارة الجزيرة واللجنة الفنية والمدير الفني اختاروا هذه النوعية من اللاعبين بناء على احتياجات المرحلة الحالية، وقد كللت هذه الصفقات بالنجاح، حيث ضم أحمد خليل، ومحمد عايض على صعيد المواطنين وبالنسبة للأجانب، ضم كلاً من الدولي الفرنسي لاسانا ديارا، والأوزبكي راشيدوف، والبرازيلي رومارينهو. أوضح أن الفرنسي لاسانا ديارا لاعب يملك خبرات واسعة حيث سبق له الدفاع عن شعار تشيلسي والريال، وكونه جاء مصاباً أو لم يشارك في الأشهر الأخيرة مع أي ناد لا يقلل من قيمته، والجهاز الفني لا شك عمل على تأهيله بدنيا خلال فترة المعسكر الخارجي، وإجادة اللاعب تضعه محط المسؤولية ونأمل أن تقدم جميع الصفقات الإضافة المطلوبة، وأن تلاقي التعاقدات الأخيرة رضاء واستحسان الجماهير المتعطشة للبطولات، والكرة حاليا في ملعب اللاعبين الجدد من أجل إثبات الذات. المدير التنفيذي، شدد على أن الجزيرة ملتزم بتخريج المواهب الشابة، وقال: خلال الأربع سنوات الماضية يأتي فخر أبوظبي في مقدمة الفرق التي صعدت نوعيات متميزة من الشباب عبر الأكاديمية، والدليل على ذلك هو عدد لاعبي الجزيرة في المنتخبات الوطنية، وقد صعد من الأكاديمية لاعبون على قدر عال أمثال سالم العتيبة والعايدي. وعن قيمة العقود المرتفعة لتعاقدات الجزيرة وفي مقدمتهم أحمد خليل ومدى صدامه بسقف الرواتب قال مبخوت عقود اللاعبين سارية إلى حين انتهائها وهذه العقود أبرمت قبل قرار اتحاد الكرة وإعلانه لسقف الرواتب، ونحن كنادي الجزيرة لا نمانع إطلاقاً في سقف الرواتب بل ندعمها، لأن الأندية في حالة ماسة إلى ضبط إنفاقها المالي، والقرار يخدم الكرة الإماراتية لكن يلزم له ضوابط لضمان تنفيذه. وبخصوص خوض موسم استثنائي بـ12 فريقاً قال: خضنا تجربة الـ14 فريقاً في السنوات الماضية، وكان قبلها 12 فريقاً وأعتقد أن خوض الموسم الحالي بهذا العدد يرتقي بدورينا فنياً، ويعزز التنافسية بين الفرق بعد تقليص الفوارق الفنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً