الشامسي يفتتح معرض فزعة السنوي ويوقع اتفاقية مع «أبوظبي الإسلامي»

الشامسي يفتتح معرض فزعة السنوي ويوقع اتفاقية مع «أبوظبي الإسلامي»

افتتح اللواء سالم علي مبارك الشامسي، وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة، صباح أمس في أبوظبي، معرض «فزعة.. أسلوب حياة للسعادة والإيجابية»، الذي ينظمه صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، بهدف التعريف بمبادرات ومشاريع الصندوق التكافلية الفريدة من الخدمات الموجهة لمنتسبي الوزارة، والجهات الحكومية وشبه الحكومية المشاركة، وتضمن المعرض فعاليات متنوعة ومسابقات وعروضاً تشجيعية لزوّاره.وعلى هامش فعاليات المعرض، وقّع مصرف أبوظبي الإسلامي، اتفاقية مع الصندوق، كأول مصرف في الدولة يشارك في برنامج مكافآت «فزعة»، الذي يتيح لأعضائه الحصول على عروض وخدمات حصرية، وقّعها كل من عبدالله بن عقيدة المهيري، عضو مجلس إدارة المصرف، والمقدم أحمد بوهارون، مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين في وزارة الداخلية. وحضر وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة، والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية بالإنابة، وفضيلة الشيخ وسيم يوسف، خطيب جامع الشيخ زايد الكبير، وعدد من الضباط.وبموجب هذه الاتفاقية، سيحصل جميع موظفي المصرف على بطاقة فزعة التي تخوّلهم الاستفادة من العروض والخصومات التي توفّرها البطاقة لأعضائها.وقال سامح عوض الله، رئيس شبكات الاتصال للخدمات المصرفية للأفراد في المصرف: «لطالما التزم مصرفنا بالشراكة مع المؤسسات المحلية، وإطلاق مبادرات فريدة تنطوي على مزايا واسعة النطاق للمجتمع الإماراتي».وقال المقدم أحمد بوهارون: «إن الشراكة مع مؤسسة مالية مرموقة بحجم ومكانة مصرف أبوظبي الإسلامي، تشكل تطوراً مهماً لأعضاء «فزعة»، واعتباراً من مطلع أكتوبر، سيستفيد حاملو بطاقاتنا من مجموعة المنتجات والخدمات الواسعة للمصرف، إضافة إلى الحلول التمويلية». وأضاف في تصريحات ل«الخليج»: «البرنامج يغطي مجموعة كبيرة من الخدمات التكافلية، أهمها «تعويض الحوادث الشخصية»، لكل عضو في البرنامج تعرض لحادث أدى لوفاة أو عجز كلي أو جزئي دائم، يعوض بمبلغ يصل إلى 200 ألف درهم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً