مصر: الداخلية تكشف هوية عناصر “خلية العجوزة” التكفيرية

مصر: الداخلية تكشف هوية عناصر "خلية العجوزة" التكفيرية

مصر: الداخلية تكشف هوية عناصر “خلية العجوزة” التكفيرية

كشفت الداخلية المصرية هوية عناصر “خلية العجوزة” التكفيرية الذين تمت تصفيتهم صباح اليوم الأحد، في مواجهات مع الشرطة، أثناء اقتحام وكر للذخيرة والمتفجرات بمنطقة أرض اللواء الواقعة بدائرة قسم شرطة العجوزة بمحافظة الجيزة. وأشارت الداخلية المصرية في بيان، اليوم الأحد، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني، في إطار الجهود المبذولة لملاحقة عناصر البؤر الإرهابية والإجرامية المتورطين في تنفيذ أعمال العنف والإرهاب بالبلاد، تؤكد اتخاذ مجموعة من العناصر التكفيرية الهاربة من شمال سيناء من شقتين سكنيتين بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة، وكرين للاختباء وعقد لقاءاتهم التنظيمية والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية خلال المرحلة المقبلة.وأوضحت الداخلية المصرية، أنه تم التعامل مع تلك المعلومات بالتنسيق مع أجهزة الوزارة المعنية واستهداف الشقتين المشار إليهما، عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، في توقيت متزامن فجر اليوم الأحد، حيث فوجئت القوات حال مداهمة الأولى بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، وقيام أحد العناصر بإلقاء عبوة متفجرة عليها، إلا أنها انفجرت فيه.وأضاف بيان الداخلية، أن قوات الأمن تعاملت مع تلك العناصر، وأسفر ذلك عن مصرعهم جميعاً، وعددهم 8 أشخاص، بينما بادرت العناصر المتواجدة في الشقة الثانية، الكائنة بشارع عبدالعال إبراهيم من شارع عبده خليفة، بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات إستمرت لمدة أربع ساعات، وأسفر التعامل معهم عن مصرع اثنين آخرين.وأكدت الداخلية المصرية، أنه عُثر بالشقة الأولى على (2 سلاح آلى، 1 خنجر، 1 سكين، نظارة ميدان، مبلغ 5800 جنيه مصري، كما عُثر بالثانية على  سلاح آلي وكمية من الطلقات النارية، وأمكن تحديد عدد 6 من العناصر التي لقيت مصرعها.وأضاف بيان الداخلية المصرية، أنه أصيب جراء ذلك 3 ضباط، و3 مجندين، من قوة قطاع الأمن المركزي وضابط من قوة قطاع الأمن الوطني، واثنين من أفراد البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، بكدمات وجروح مختلفة بالجسم، وتم عمل الإسعافات اللازمة لهم، وتم إخطار نيابة أمن الدولة العليا لاتخاذ اللازم، ويجري العمل على تحديد هوية باقي العناصر التي لقيت مصرعها، وعددهم أربعة. مزيد من الأخبار
مصر: الداخلية تكشف هوية عناصر "خلية العجوزة" التكفيرية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً