وزير الداخلية الفرنسي: العشرات من رجال الشرطة والجنود يتبنون آراء متطرفة

وزير الداخلية الفرنسي: العشرات من رجال الشرطة والجنود يتبنون آراء متطرفة

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب الأحد، إنه يشتبه في أن أفراداً من قوات الأمن الفرنسية، يُقدر عددهم بـ “بضعة عشرات” يتبنون آراء متطرفة، مضيفاً أن هناك حاجة لصلاحيات إضافية للتعامل معهم. وقال كولومب لصحيفة لو باريسيان، إن الحكومة تريد الحصول على صلاحيات لفحص أفراد القوات الأمنية الحاليين على خلفية قوائم الأشخاص المشكوك في ميولهم “للتحول للتطرف على نمط إرهابي”.وأضاف: “يجب أن يكون من الممكن نقل، أو فصل أي مسؤول تحول للتطرف، وتشمل واجباته ممارسة صلاحيات سيادة الدولة أو يشغل منصبا له صلة بالأمن”.وتأتي تصريحات الوزير، قبل يومين من مناقشة اللجنة التشريعية في الجمعية الوطنية مسودة حكومية لاعتماد بعض الصلاحيات في قانون الطوارئ المعدلة، في القانون الاعتيادي.وتقول حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون إن هناك حاجة لزيادة الصلاحيات للسماح برفع حالة الطوارئ، التي فرضت بعد الهجمات الدموية في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015.يُذكر أن أكثر من 230 شخصاً قتلوا في هجمات إرهابية في فرنسا منذ مطلع 2015، بينهم 130 في هجمات باريس نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، و86 بعد اصطدام شاحنة بالمارة أثناء الاحتفال بيوم الاستقلال في نيس العام الماضي.  مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً