تعود إلى الحياة في المشرحة قبل لحظات من دفنها

تعود إلى الحياة في المشرحة قبل لحظات من دفنها

فاجأت سيدة هندية أقرباءها الذين حضروا لإلقاء النظرة الأخيرة عليها بعد وفاتها، بعودتها إلى الحياة، في اللحظات الأخيرة قبل انطلاق مراسم دفنها. وكانت السيدة البالغة من العمر 40 عاماً، وتعرف باسم راثمان، تعاني من فشل في العديد من أجهزة الجسم، نتيجة إصابتها بحالة حادة من اليرقان، واختارت عائلتها، أن تعود بها من إلى المنزل، لتمضي آخر أيام حياتها، بعد أن بقيت في مستشفى بمدينة مادوراي شمالي الهند لمدة شهرين.وفي طريق العودة من المستشفى، ظن أقرباء راثمان أنها فارقت الحياة، قبل الوصول بها إلى المنزل، مما دفعهم إلى التحول بها إلى مشرحة في إدوكي بولاية كيرالا، حيث وضعها العاملون في المشرحة داخل ثلاجة للتبريد، بحسب ما ذكرت صحيفة ميرور البريطانية.وغادر أقرباء راثمان بعد وضع جثتها في الثلاجة، وعاد بعضهم لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها، قبل البدء بمراسم الدفن، لكنهم فوجئوا بأنها كانت تتنفس وتتحرك، وسارعوا إلى طلب الشرطة، بدلاً من الاستعانة بالمساعدة الطبية.ومن غير المعروف لماذا استنجد أقرباء راثمان بالشرطة، لكن رجال الشرطة هرعوا بالمرأة إلى أقرب مستشفى، وأظهرت التحقيقات أنها وضعت في المشرحة، دون تأكيد أي طبيب لوفاتها.وقال مصدر في المستشفى “افترض أقرباء المريضة أنها فارقت الحياة، لكن في وقت لاحق، وصل بعض الأشخاص للتحضير للجنازة، ولاحظوا أنها لا تزال تتحرك وتتنفس، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى، وللأسف فقد توفيت بعد لحظات من وصولها”. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً