ما هي عقوبة الاتصال العبثي بالجهات الأمنية والطوارئ في الإمارات؟

ما هي عقوبة الاتصال العبثي بالجهات الأمنية والطوارئ في الإمارات؟

أوضح المحامي، إبراهيم الحوسني، أن العبث والتسلية بأرقام الجهات الأمنية والطوارئ في دولة الإمارات يعاقب عليه القانون بالحبس أو الغرامة، وذلك بسبب تعطيل مهام الجهات الأمنية، وتأخيرهم عن أداء أعمالهم وخدمة الناس بأسرع وقت وعلى أكمل وجه. وأكد الحوسني عبر 24 أنه “وبموجب قانون دولة الإمارات، تتم معاقبة أي شخص يتصل بأرقام الجهات الأمنية في الدولة أو برقم الطوارئ العالمي “112” بغرض التسلية والإزعاج، بالحبس لمدة سنة أو دفع غرامة مالية مقدارها 10 آلاف درهم إماراتي”.معلومات كاذبةوأضاف الحوسني أنه “وبالنسبة لمن يستخدم أرقام الطوارئ والجهات الأمنية، من أجل نشر أو إعطاء معلومات كاذبة أو مغلوطة تمس بأمن واستقرار الدولة، كادعاء وجود حادث أو قنبلة في مكان ما أو وقوع جريمة قتل، سيتم بموجب قانون دولة الإمارات الحكم عليه بدفع غرامة قد تصل إلى 300 ألف درهم إماراتي، والحبس لمدة ثلاثة شهور”. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً