بشارة يعود لتأجيج الفتنة ومغردون: “الصهيوني يتخبط”

بشارة يعود لتأجيج الفتنة ومغردون: “الصهيوني يتخبط”

رغم إعلانه اعتزال العمل السياسي نهائياً، إلا أن النائب السابق في الكنيست الإسرائيلي المقيم في قطر، عزمي بشارة، سرعان ما عاد ليؤجج الأزمة بين قطر والدول الداعية لمكافحة الإرهاب. وكتب بشارة على صفحته الرسمية على موقع تويتر “أ يحاصر ب، أخيراً ج يضغط على أ وب لحل الخلاف بالحوار، ب يقبل عرض ج، أ يصر أن ب قبل شروطه ليبدو منتصراً، ب يؤكد قبول الحوار ليس الشروط، أ غاضب”.وتابع “اعتبر ب قبول مقترح ج تنازلاً مسؤولاً لأنه قبل الحوار وهو في ظل الحصار من أجل الحل، في حين أراد أ فرض شروطه أو التملص من حوار قبله على مضض”، وأردف “الحل في هذه الحالات تسوية تطلب تواصلاً وتنازلات لصالح التعايش والتعاون، وليس فرض طرف شروطه على الآخر، أ قبل بالحوار، الكرة في ملعب من الآن؟”. ورد مغردون قطريون وعرب على عودة بشارة لبث نار الفتنة بين قطر ودول المقاطعة، فكتب مغرد قطري في رده على التغريدة “والله إن أ وب بخير لو يسلمون منكم”.وأردف مغرد قطري آخر “أنت اطلع منها بس ومالك شغل في الخليجيين، عيال عمّ، والأمور راح تنحل دون تدخل أي أجنبي مثلك”. وقال مغرد آخر “بدأت تتخبط أيها الصهيوني، وبدأت تشعر بدنو نهايتك والرحيل من هذه الأرض التي سرقتها ونجستها بأفكارك الحاقدة على الأمة العربية”.وتابع آخر “الحل تطلع منها أنت وباقي المرتزقة، والخليج سيكون بخير”، وكتب مغرد “الحل في يد عزمي بشارة، يأخذ المرتزقة أبناءه ويمشي من قطر ويتركها لأهلها الأصليين، وهي تعرف تتصالح مع أخواتها”. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً