العين يتدرب باستاد الملك فهد اليوم

العين يتدرب باستاد الملك فهد اليوم

غادرت مساء أمس متوجهة إلى الرياض، على متن طائرة خاصة، بعثة فريق العين لكرة القدم، لمواجهة الهلال السعودي غداً باستاد الملك فهد الدولي، في جولة إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويؤدي الزعيم مساء اليوم مرانه الرئيس على ملعب المباراة، ويحتاج الفريق للفوز أو التعادل الإيجابي لضمان مقعده في نصف النهائي، بعد أن انتهت جولة الذهاب بالتعادل السلبي. وهنأ مطر عبيد الظاهري «الصهباني» مدير فريق العين، الشعب السعودي بمناسبة تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم، متمنياً التوفيق والسداد للأخضر في المونديال. وأوضح أن العين مطالب بالهدوء والتركيز وإظهار روح القتال، وعدم الاستعجال في مواجهة الهلال، إلى جانب الاستحواذ على الكرة بالصورة المطلوبة، والتنفيذ الجيد لتوجيهات المدرب زوران، للعودة ببطاقة التأهل من الرياض، وهو الأمر الذي يدركه كل لاعب بالفريق. وأضاف: مهمتنا لن تكون سهلة في الرياض، بيد أن المدرب زوران قادر على وضع التكتيك المناسب للخروج بأفضل نتيجة، في ظل عودة عمر عبد الرحمن وإسماعيل أحمد من الإصابة، والتي ستعزز قوة الفريق، إلى جانب المعنويات العالية التي عاد بها ماركوس بيرغ، الذي ظهر بمستوى مشرف مع منتخب بلاده السويد، وكل تلك العوامل الإيجابية تعزز حظوظ العين في الظهور المشرف الذي يمكنه من حصد بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، ونتمنى التوفيق للفريق. وأردف: العين فريق قوي، يمتلك الإمكانات والسمعة الجيدة على مستوى القارة الآسيوية، وجميع الفرق تخشاه، حيث يمتلك قوة ضاربة في صفوفه، ونحتاج فقط إلى الابتعاد عن التوتر، وخصوصاً أن الفريق يحظى بالثقة الكبيرة من الجماهير الإماراتية والعيناوية لتحقيق الطموحات المرجوة. برنامج تأهيل بدوره، أكد إسماعيل أحمد مدافع العين، أن برنامج التأهيل الذي خضع له ضمن مرحلة العلاج، مضى بالصورة المطلوبة، تحت إشراف الجهاز الطبي ومدرب اللياقة البدنية، موضحاً أنه يشعر بتحسن كبير، وانتظم الأربعاء الماضي في برامج تدريبية منفردة، ثم انتقل مساء السبت إلى التدريبات الجماعية، وقال: أتمنى أن أبلغ درجة الجاهزية التامة قبل مواجهة الهلال السعودي المصيرية، خصوصاً أن المدرب في أمس الحاجة لجهود جميع اللاعبين المقيدين بالكشوفات. مباراة العمر وحول استعدادات فريقه للهلال، قال: أعتقد أنها مباراة «العمر»، ومواجهة مصيرية لنا، ولن تكون سهلة، خصوصاً أن الهلال يضم في صفوفه مجموعة من لاعبي المنتخب، أي أنهم سيدخلون المواجهة بمعنويات مرتفعة، في أعقاب تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم. وأضاف: في اعتقادي أن الهلال سيدخل المواجهة تحت حالة من الضغوط على ملعبه وبين جماهيره، وفي المقابل، فإن هدفنا واضح، ويتمثل في العودة من الرياض ببطاقة التأهل إلى نصف نهائي آسيا، وندرك جيداً أننا مطالبون بإظهار روح القتال منذ صافرة البداية وحتى نهاية المباراة، كما يجب أن نكون في درجة الجاهزية المطلوبة للتعامل مع كل الظروف الواردة في مثل تلك المباريات الكبيرة. وحول رهانهم للعودة ببطاقة التأهل، قال: نراهن على الثقة العالية في إمكانات بعضنا البعض، والجهاز الفني بقيادة المدرب الكرواتي القدير زوران ماميتش، والرغبة القوية في تحقيق أهداف النادي المرجوة في أقوى بطولة للأندية بالقارة الآسيوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً