أول بقالة في مدينة زايد بمعايير «بيع التجزئة»

أول بقالة في مدينة زايد بمعايير «بيع التجزئة»

أحمد القبيسي وثامر القاسمي خلال تدشين البقالة | من المصدر دشنت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أول بقالة في مدينة زايد وفق المعايير والاشتراطات الجديدة لمشروع إعادة تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة» على مستوى منطقة الظفرة، والذي يتم تطبيقه بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية ودائرة الشؤون البلدية والنقل، وذلك على غرار ما تم تطبيقه مؤخراً على مستوى مدينتي أبوظبي والعين. جاء ذلك خلال زيارة وفد مشترك من الجهتين إلى مدينة زايد بمنطقة الظفرة، برئاسة أحمد طارش القبيسي مدير إدارة الحماية التجارية بالإنابة بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، وثامر القاسمي، المتحدث الرسمي لمشروع إعادة تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة»، تم خلالها تدشين البقالة الجديدة، والاطلاع على مدى تطبيقها كافة الاشتراطات والمعايير اللازمة لنظام البقالات الجديد. وقال أحمد طارش القبيسي عقب الافتتاح، إن تدشين البقالة الجديدة، يعد نتيجة لمخرجات ورشة العمل التي نظمتها الدائرة بالتنسيق مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، وشارك فيها ممثلون عن 175 بقالة في مختلف مدن منطقة الظفرة، حيث تم تقديم شرح تفصيلي عن كافة المعايير الواجب تطبيقها بالنظام الجديد. وأوضح أن هناك 203 بقالات مسجل نشاطها التجاري لدى الدائرة في كافة مدن منطقة الظفرة، حيث يبلغ عدد البقالات المسجلة في مدينة زايد 81 بقالة، وباقي البقالات موزعة على مناطق ليوا والمرفأ وغياثي والرويس والسلع ودلما والضبعية وحبشان وبوحصا وبدع المطاوعة، مشيراً إلى أن هناك سبع بقالات قيد الإنشاء وفق النظام الجديد. ودعا القبيسي أصحاب البقالات إلى تسريع الإجراءات عند تجديد ترخيص نشاطهم التجاري، وفق الاشتراطات والمعايير الجديدة للمشروع، مشيراً إلى أن مفتشي الدائرة على استعداد للقيام بزيارات ميدانية في كافة مدن منطقة الظفرة، بهدف شرح كافة الاشتراطات والمعايير الجديدة وكيفية تطبيقها، بما يسهل عليهم التنفيذ وممارسة نشاطهم التجاري. من جانبه، قال ثامر القاسمي إن المشروع يهدف إلى توفير أعلى معايير السلامة والصحة العامة، من خلال توفير اشتراطات النظافة والبيئة السليمة للتسوق، بما يوفر الراحة والاطمئنان للمتسوق أثناء شراء احتياجاته، موضحاً أن تطبيق المشروع منذ بداياته، واجه بعض التحديات التي تغلبت عليها اللجنة العليا المنفذة للمشروع، من أبرزها توعية أصحاب البقالات بأهمية تطبيق الاشتراطات والمعايير. وأشار القاسمي إلى أن الصورة الجديدة للبقالات ذات الشكل الحضاري، تشجع المستهلكين على التسوق براحة ويسر كبيرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً