صدمة مزدوجة للريال أمام ليفانتي

صدمة مزدوجة للريال أمام ليفانتي

صدمة مزدوجة للريال أمام ليفانتي

تلقى ريال مدريد صدمة جديدة في المراحل الأولى من رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني وسقط في فخ التعادل الثاني على التوالي بتعادله المفاجئ 1 – 1 أمس مع ضيفه ليفانتي في المرحلة الثالثة من المسابقة. ورفع الريال رصيده إلى خمس نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف فقط أمام ليفانتي انتظاراً لباقي مباريات المرحلة. وكان ليفانتي البادئ بالتسجيل عن طريق إيفان لوبيز ألفاريز في الدقيقة 12 وتعادل لوكاس فاسكيز للريال في الدقيقة 36. وشهدت الدقيقة 89 طرد البرازيلي مارسيلو نجم ريال مدريد للاعتداء على جيفرسون ليرما. ورغم البداية القوية للريال في المباراة، تلقى الفريق صدمة مبكرة بهدف التقدم لليفانتي إثر تمريرة طولية وصلت لإيفان لوبيز الذي هيأها لنفسه ومررها من فوق رأس دانيال كارفاخال ثم سددها في مرمى كيكو كاسيا حارس الريال. وجاء هدف التعادل إثر ضربة ركنية لعبها توني كروس وقابلها سيرخيو راموس بضربة رأس تصدى لها الحكم ولكن الكرة تهيأت أمام لوكاس فاسكيز المتحفز أمام المرمى والذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى. وسنحت فرص عدة للريال في الشوط الأول وكان منها الكرة التي انفرد فيها جاريث بيل بالحارس في الدقيقة 45 ولكن الحارس تصدى لتسديدته ليحافظ على التعادل في نهاية الشوط الأول. فرص وتعددت الفرص للريال في الشوط الثاني ومنها ضربة رأس لبيل أيضاً إثر تمريرة من تيو هيرنانديز ولكنها أخطأت المرمى. وتلقى الريال صدمة كبيرة قبل نهاية المباراة بطرد مارسيلو لتعديه على جيفرسون. وكان الريال سقط في فخ التعادل 2 – 2 مع فالنسيا على استاد «سانتياغو برنابيو» معقل الريال في العاصمة مدريد قبل فترة توقف الدوري خلال الأسبوعين الماضيين بسبب جولة المباريات الدولية ثم سقط الريال في فخ التعادل أمس على الملعب نفسه ليؤكد الفريق بهذا كبوته في بداية الموسم. ولم يقدم الريال العرض المتوقع منه في مواجهة ليفانتي رغم الفارق في المستوى والإمكانيات. وفي المقابل، قدم ليفانتي أداءً اتسم بالواقعية الشديدة وكان حارس مرماه راؤول فيرنانديز أفضل لاعبي المباراة ليحافظ على سجل الفريق خالياً من الهزائم في المسابقة منذ بداية البطولة. ولم يكن أحد يتوقع انتهاء المباراة بهذا الشكل ولكن الحظ عاند الريال في أكثر من فرصة . تشكيلة ومثلما كان الحال في الموسم الماضي، لجأ الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال إلى اتباع سياسة المداورة في تشكيلة الفريق خاصة وأن العديد من لاعبيه شارك مع منتخبات بلاده في جولة المباريات الدولية خلال الأيام الماضية. كما لجأ زيدان لمنح بعض عناصره الأساسية قسطاً من الراحة استعداداً للمباراة المرتقبة مع أبويل نيقوسيا القبرصي الأربعاء المقبل في بداية مسيرة الفريقين بدور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم.
صدمة مزدوجة للريال أمام ليفانتي

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً