عارف العواني: قيادة احترافية للبارالمبية الإماراتية

عارف العواني: قيادة احترافية للبارالمبية الإماراتية

عارف العواني: قيادة احترافية للبارالمبية الإماراتية

صورة تقدم عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بالتهنئة إلى اللجنة البارالمبية الإماراتية بفوز مرشح الإمارات محمد فاضل الهاملي بعضوية البارالمبية الدولية. وقال العواني: البارالمبية الإماراتية استطاعت قيادة الأحداث المتواترة للجنة الدولية باحترافية كبيرة على مدار 8 أيام، واتسمت الجلسات الخاصة بزخم كبير، وبحضور ممثلي 167 دولة، من مختلف دول العالم وممثلين لاتحادات قارية ولجان منبثقة. مشيراً إلى الدور الحيوي الكبير للشركات الراعية وتتقدمها شركة أدنوك، وأرض المعارض في التنظيم الجيد وتوفير الأمور اللوجستية من قاعات مؤتمرات وأماكن أقامة، وغيرها من الأشياء الضرورية التي وضعت ضيوف الإمارات في أريحية كاملة، وعكست الوجه الحضاري للعاصمة أبوظبي. مجهود كبير وتابع العواني: فوز محمد الهاملي بعضوية البارالمبية الدولية للمرة الثانية، يعكس المجهود الكبير الذي بذل على المستوى الشخصي وطاقم العمل، الذي ضم جنوداً مجهولين أمثال ماجد العصيمي نائب رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية، رئيس اللجنة الآسيوية، ويعكس مدى تطور رياضة أصحاب الهمم وآخرها المشاركة القوية في أولمبياد ريودي جانيرو يونيو الماضي. وقال العواني: الإمارات تحظى بثقة المجتمع الرياضي الدولي، من خلال استضافتها لأكبر الأحداث الرياضية، وقد برهنت العاصمة أبوظبي على استضافتها للمؤتمر الدولي والجمعية العمومية والكونغرس البارالمبي، وهذه الاستضافة تعكس الوجه التنظيمي والإداري للإمارات وعاصمتها أبوظبي، مشيراً إلى أنها ثقة كبيرة من المجتمع الدولي البارالمبي، وهو اعتراف بدور الإمارات وقيادتها في دعم رياضات أصحاب الهمم. ثقة كبيرة ومن جهته قال ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، نائب رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية، إن فوز مرشح الإمارات محمد فاضل الهاملي صادف أهله، لأنه ليس جديداً على مجلس إدارة البارالمبية الدولية. بل إنه عضو سابق انتهت فترة دورته ووضعت الثقة فيه لاحقاً، ليظفر بعدد وافر من الأصوات 102 صوت محتلاً المركز الثاني بين العشرة الفائزين بالعضوية، ومؤكداً أن هذه الثقة الكبيرة التي أولاها العالم لممثل الدولة لم تأت من فراغ بل من سمعة الإمارات وما تقدمه في هذا المجال إضافة إلى المجهودات التي قدمها الهاملي في الدورة الماضية. وأضاف نبارك لقيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات ورياضة الإمارات بهذا الفوز المؤزر، وعلينا أن نفتخر جميعاً بدولتنا التي تستضيف أكبر الأحداث الرياضية وتتسم بسمعة طيبة في المجال التنظيمي والإداري، مما جعلها محط أنظار العالم. أجندة واضحة وأوضح العصيمي أن الهاملي عضو مجلس إدارة البارالمبية الدولية، لديه أجندة واضحة في ما يخص التركيز على دول آسيا وأفريقيا، والتي ليس لها حظ وافر في الالتحاق باللجنة البارالمبية كذلك تطوير رياضتها. بالإضافة إلى إيصال الشباب إلى اللجان الفرعية ودعم رياضة أصحاب الهمم ممن يعانون من عدم توافر معدات التدريب، وأيضاً سأعمل على تنوع الموارد المالية للبارالمبية الدولية، وأن هذه الأجندة لن تتحقق إلا بالتعاون مع أعضاء المجلس المنتخب ورئيسه ونائبه الجديد. الانتخابات الأصعب شدد طارق الصويعي المستشار الفني لرئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية، على أن انتخابات أول أمس للبارالمبية الدولية كانت الأصعب في تاريخها، نظراً إلى دخول 6 أعضاء من بين العشرة المنتخبين إلى أدوار وتصفيات لاحقة. في المقابل استطاع مرشح الإمارات محمد فاضل الهاملي أن يحسم فوزه من الدور الأول وبعدد أصوات كبير 102 صوت وضعه في الترتيب الثاني أسفل الياباني ياما واكي 122 صوتاً والأخير رجل أعمال واستطاع أن يجلب الكثير من الرعاة إلى البارالمبية الدولية خلال الفترة الماضية. وتابع: الهاملي يحظى بثقة المجتمع الدولي وقد حصل على رقم قياسي من الأصوات 102 صوت وتخطى عدد أصوات الرئيس نفسه البرازيلي بارسنوس والذي حصل على 84 صوتاً، وقد يعتقد البعض أنها مجاملة. وفي حقيقة الأمر أن المجاملة لا تكون بهذا العدد الكبير من الأصوات، وإنما التأييد جاء باقتناع أعضاء البارالمبية الدولية بجهود دولة الإمارات في دعم رياضات أصحاب الهمم، ومرشحها محمد فاضل الهاملي، والذي بإمكانه الفترة المقبلة الترشح على منصبي نائب الرئيس والرئيس. مستشار فني وأضاف الصويعي أن الرئيس الأسبق للبارالمبية الدولية السير فيليب كرافين، بات قريباً من تقلد منصب مستشار فني، بعدما تلقى عرضاً من اللجنة الدولية بهذا الشأن، وذلك عطفاً على إرث كرافين وخبراته الطويلة في هذا الشأن. وعن اجتماع المجلس الجديد للبارالمبية الدولية قال الصويعي إنه اجتماع تعريفي بالأعضاء الجدد وقبل أيام طرحت ملفات استضافة بطولتي يانج شونج 2018، وطوكيو 2020، وستتخذ قرارات في الاجتماعات المقبلة. ملفات صعبة وأوضح الصويعي أن الفترة المقبلة تشهد ملفات صعبة، وعلى رأسها تحسين العلاقة بين البارالمبية الدولية والأولمبية، وذلك بخصوص اتخاذ البارالمبية الدولية قراراً بتجميد النشاط الروسي بسبب المنشطات، وما زالت روسيا معلقة وممنوعة من المشاركة منذ 2016، في حين أن الأولمبية الدولية فضلت عدم اتخاذ قرار بالشطب أو خلافه وأعطت الحق للاتحادات الدولية، وهذا هو السبب الرئيسي بين توتر العلاقة بين اللجنتين البارالمبية والأولمبية، ولذلك ربما تشهد الأيام المقبلة محاولات لتحسين العلاقة بين المنظمتين الدوليتين لطبيعة العلاقة الاستراتيجية بينهما.
عارف العواني: قيادة احترافية للبارالمبية الإماراتية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً