جراحة ناجحة لفصل مشيمة وإنقاذ الجنين

جراحة ناجحة لفصل مشيمة وإنقاذ الجنين

■ كوثر منصور أعلن مستشفى الجامعة بالشارقة عن إجراء عملية ناجحة لمريضة مواطنة 36 عاما بفصل المشيمة عن المثانة وإنقاذ الأم والجنين، حيث كانت تعاني من حالة مرضية خطيرة ونادرة جدا تحدث أثناء الحمل وتدعى المشيمة المندخلة بالرحم، وتحدث عندما تخترق المشيمة كامل جدار الرحم وتلتصق بعضو آخر مثل المثانة، وهي حالة نادرة تحدث مرة واحدة بين كل 50,000 حالة حمل. وأجرت علياء، وهي أم مواطنة إماراتية، فحوص تصوير مختلفة للكشف عن حالة الجنين والحمل، وتم تشخيص حالتها في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل بشكل خاطئ على أنها مشيمة ملتصقة، وهي حالة خطرة تبدو المشيمة في أحسن حالاتها ملتصقة بعمق في جدار الرحم، ولكنها لا تخترق عضلة الرحم. حيث إن من طبيعة هذه الحالات أن تشكل خطرا على حياة المريضة، ومن المؤكد أن تؤدي إلى استئصال الرحم بالكامل. وقالت الدكتورة كوثر منصور بيك، استشارية أمراض النساء والتوليد في مستشفى الجامعة بالشارقة: «نضطر في معظم الأحيان إلى التضحية بالرحم، لأن هذه العملية تؤدي إلى نزيف داخلي حاد. وتزيد الولادة القيصرية من إمكانية وجود مشيمة ملتصقة مستقبلاً، وسبق لهذه المريضة إجراء أربع عمليات قيصرية، حيث تبلغ نسبة المريضات اللواتي أجرين عدة عمليات قيصرية 60 بالمائة من حالات المشيمة المندخلة». وحدث خلال العملية نزيف بلغ حوالي سبعة لترات من الدم، وسرعان ما تم إجراء تبديل دم بنحو ست وحدات قام الكادر بتوفيرها مسبقاً في غرفة العمليات. كما تلقت المريضة بعد ذلك ثلاث وحدات من الدم في وحدة العناية المركزة. وتابعت الدكتورة كوثر منصور بيك: «استغرقت الجراحة ساعتين، وتكللت بالنجاح، تم خلالها فصل المثانة وإزالة المشيمة، كما تم تشكيل جدار جديد للرحم وإنقاذ الرحم والمثانة، كما تماثلت المريضة للشفاء التام، وتم إخراجها من المستشفى في اليوم الرابع من تاريخ إجراء العملية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً