قيادي في «المؤتمر» يتّهم الحوثيين برهن اليمن لإيران

قيادي في «المؤتمر» يتّهم الحوثيين برهن اليمن لإيران

قيادي في «المؤتمر» يتّهم الحوثيين برهن اليمن لإيران

أكد القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، د.عادل الشجاع، إن جماعة الحوثي المسلّحة رهنت اليمن لإيران. وأوضح الشجاع في مقال بصفحته على شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تنتشر في هذه الأيام لوحات عملاقة في الشوارع والطرقات مكتوب عليها: في هذا العصر، نحتاج إلى أن نتفهم موضوع الولاية أكثر من أي وقت آخر. وتابع الشجاع: ولاية الفقيه من أفكار الخميني، الذي لم يسبقه إليها أحد من أئمة المذاهب الشيعية، فهي من اجتهاده، وقد ضمنها الدستور الإيراني الذي يمنحه الولي الفقيه سلطة مطلقة على شؤون العباد والبلاد. وأضاف: هذه هي الحوثية التي تحاول إلصاق تهمة العمالة بالآخرين، بينما هي غارقة في العمالة من رأسها إلى أخمص قدميها. وأكد أن على كل الذين انخدعوا بهذه الجماعة أن ينفكوا منها لكي تعود اليمن إلى الحاضرة الدولية. في السياق ذاته، لاحظ المصلون في كثير من مساجد العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون، الترويج الصريح لمبدأ «الولاية»، وذلك أثناء خطبتي الجمعة أول من أمس، مطالبين عموم اليمنيين بأن يقبلوا ذلك الطريق باعتباره، بحسب ما ورد في خطبهم، الوسيلة المثلى التي ارتضاها الله تعالى لتولي الحكم والسلطة. وقال خطباء حوثيون: جرب اليمنيون السلفية ففشلوا.. وجربوا الاشتراكية ففشلوا.. وجربوا الديمقراطية فسقطوا بشكل مريع، وها نحن ندعوكم اليوم يا أهل اليمن إلى التسليم بالولاية كحق إلهي لآل بيت الرسول، وذلك هو الطريق الوحيد للنجاة والتقدم. وخرج المصلون وهم في غاية الاستياء والسخط مما ورد في خطب الجمعة، فيما اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالنقاش حول الخطر المحدق بالبلاد، أن تم الانقلاب على مبادئ الديمقراطية، بينما اختار ناشطون تغيير صورة حوائطهم بصورة تحمل شعار ثورة 26 سبتمبر، كتأكيد على التمسك بالجمهورية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً