«الشرعية» تحبط هجوماً للحوثيين في تعز

«الشرعية» تحبط هجوماً للحوثيين في تعز

«الشرعية» تحبط هجوماً للحوثيين في تعز

أفاد قائد عسكري، أمس، أن قوات الجيش اليمني، أحبطت هجومًا عنيفًا شنه مسلحو جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، على موقع استراتيجي للجيش في مدينة تعز، جنوب غرب البلاد، فيما حذّرت الحكومة اليمنية، تحالف الحوثي صالح الانقلابي، من التصرف بممتلكات وعقارات الحكومة اليمنية، وممتلكات بعثاتها الدبلوماسية في الخارج وقال العقيد عبده حمود الصغير، قائد عمليات اللواء 17 مشاة التابع للجيش في تعز، إن مسلحي الحوثي وحلفاءهم من قوات صالح، هاجموا بشكل عنيف ،بوقت متأخر من مساء أمس، موقع الدفاع الجوي الاستراتيجي، غرب تعز الواقع تحت سيطرة الجيش، في محاولة منهم للسيطرة عليه. وأضاف أن “اشتباكات اندلعت بين الطرفين، عقب الهجوم استمرت لثلاث ساعات، تمكن فيها أفراد الجيش من إفشال الهجوم وإجبار الحوثيين على التراجع”. وذكر أن الاشتباكات أدت إلى سقوط ثلاثة قتلى من الحوثيين، من دون خسائر بشرية في صفوف الجيش. وشهد محور البقع شمالي محافظة صعدة أمس، معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني والميليشيات الانقلابية، تكبدت خلالها أكثر من 5 قتلى وعدد من الجرحى. وقال الرقيب أشرف رزاز إن قوات الجيش الوطني خاضت في موقع الخشبة في البقع معارك ضارية مع الميليشيا الانقلابية. وأفاد أن المعارك خلفت مقتل أكثر من خمسة عناصر من الانقلابيين وإصابة آخرين، فيما قتل أحد افراد الجيش وأصيب أربعة آخرين بجروح مختلفة تحذير في الاثناء، حذرت الحكومة اليمنية، تحالف الحوثي صالح الانقلابي، من التصرف بممتلكات وعقارات الحكومة اليمنية، وممتلكات بعثاتها الدبلوماسية في الخارج. وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن وثائق وممتلكات السفارات اليمنية في الخارج موجودة في مبنى وزارة الخارجية في العاصمة صنعاء، الذي استولى عليه الانقلابيون، وإن المدعو هشام شرف مكّن الحوثيين من الاستيلاء عليها، وتتواطأ قيادة التحالف الانقلابي في بيع الممتلكات بمساعدة المدعو هشام شرف، المنتحل صفة وزير الخارجية، والذي حاول التغطية على البيع، ليتمكن من مواصلة بقية المخطط بإصدار تفويض لسماسرة إيرانيين ولبنانيين ومحامين تخوّلهم بيع مقرات تابعه للحكومة اليمنية في أكثر من دولة. وأضاف البيان: «إن الخارجية اليمنية شرعت في مخاطبة الدول المعنية، وفي مقدمها وزارة الخارجية البريطانية، تحذر من التعامل مع أي تصرف بممتلكات الجمهورية اليمنية وبعثاتها الدبلوماسية. ملاحقة قضائية وأكدت الوزارة أنها لن تسمح بالمساس بأي من ممتلكات الجمهورية اليمنية، وأنها ستلاحق قضائياً كل المتورطين في هذه المؤامرة التي تسعى لشرعنة تصرف الانقلابيين بممتلكات الدولة اليمنية. وأوضحت أن هذا النهج من قبل الانقلابيين، يأتي استمراراً لنهجهم الهمجي في الاستيلاء على أموال الدولة وممتلكات البعثات الدبلوماسية لدى اليمن، موضحة أن التحالف الانقلابي سبق وقام بإجراء عملية بيع غير قانونية لعقار مملوك للسفارة التركية في صنعاء.
«الشرعية» تحبط هجوماً للحوثيين في تعز

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً