«مسبار الأمل» أدخل الإمارات السباق العالمي لاستكشاف الفضاء

«مسبار الأمل» أدخل الإمارات السباق العالمي لاستكشاف الفضاء

أكد الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي أن دولة الإمارات تؤمن أن الابتكار هو رأس مال المستقبل فهو ليس ترفاً فكرياً بل أحد أسرار نهضة الشعوب وتقدم الدول.. وقال إن مبادرة أسبوع الابتكار التي تم إقرارها خلال شهر مارس من كل عام تجسد رؤية الإمارات بدعم وتفعيل جهود الابتكار وجعله هدفا وغاية ومنهج عمل.وأضاف – في كلمة الإمارات أمس أمام الاجتماع الوزاري التحضيري لقمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تبدأ اليوم في عاصمة جمهورية كازاخستان أستانا – أن دولة الإمارات تؤمن بأهمية ودور العلم والمعرفة وتعتبرهما أهم أصولها والركيزة الأساسية لاستراتيجية التنوع الاقتصادي وبناء اقتصاد المعرفة، مؤكدا أن دولة الإمارات كانت سباقة في العديد من المجالات حيث دخلت رسمياً حلبة السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي من خلال مشروع «مسبار الأمل» وهو أول مشروع عربي وإسلامي لإرسال مسبار إلى كوكب المريخ في رحلة استكشافية علمية تصل للكوكب الأحمر في العام 2021. وقد بلغ حجم استثمارات الدولة في قطاع الفضاء أكثر من 20 مليار درهم وهو الأكبر في المنطقة من حيث تنوع وحجم المشاريع الفضائية.وقال إن دولة الإمارات دخلت كذلك عالم أبحاث الاستدامة والطاقة المتجددة من أوسع أبوابه ولعبت دوراً ريادياً في هذا المجال انطلاقاً من قناعتها بأن الطاقة المتجددة هي طاقة المستقبل.. كما قامت الإمارات مؤخراً بإنشاء مجلس علماء الإمارات الذي يضم نخبة من الباحثين والأكاديميين بهدف تقديم المشورة العلمية والمعرفية للحكومة بشكل مستمر.وأوضح الدكتور الفلاسي أنه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وضعت حكومة الإمارات سياسات داعمة مثل السياسة العليا العلوم والتكنولوجيا والابتكار التي توفر إطارَ عمل شاملاً لبناء اقتصاد المعرفة، وتهدف إلى زيادة الإنفاق على الأبحاث والتطوير بمقدار ثلاثة أضعاف بحلول عام 2021 إلى جانب زيادة نسبة العاملين في قطاعات المعرفة إلى 40% ومضاعفة التركيز على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في جميع المؤسسات التعليمية.ويضم وفد الدولة الدكتور سامر السماحي وكيل المساعد في وزارة التربية التعليم لقطاع التخطيط والتطوير والدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان.وعلى صعيد الاجتماع الوزاري اعتمد الوزراء المعنيون بالعلوم والتكنولوجيا في الدول الأعضاء وثيقة عمل المنظمة حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار 2026 لرفعه للبحث والاعتماد من قادة المنظمة المجتمعين في القمة التي ستنطلق أعمالها اليوم.وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية إن القمة حدث تاريخي باعتبارها أول قمة من نوعها لرؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في المنظمة التي تكرس لتعزيز العلوم والتكنولوجيا.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً