18 عملية قلب خلال «يوم الخير» بمستشفى القاسمي

18 عملية قلب خلال «يوم الخير» بمستشفى القاسمي

قام فريق طبي يضم نحو 60 مختصاً بمستشفى القاسمي في الشارقة، برئاسة الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي للمستشفى، رئيس واستشاري مركز القلب، بإجراء 18 عملية جراحية لمرضى القلب المتعثرين أمس بتكلفة 500 ألف درهم، تزامناً مع قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، واستناداً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بإعلان عام 2017 عاماً للخير.قامت «الخليج» بمتابعة عدد من الجراحات القلبية المختلفة، والتي أجريت داخل 4 غرف عمليات، تم تجهيزها بالكامل، حيث تم إجراء معظم عمليات القسطرة القلبية باستخدام تقنية «الروبوت» الرجل الآلي.وقال د. يوسف السركال وكيل وزارة الصحة المساعد بقطاع المستشفيات، إنه تم تنظيم «يوم الخير» بمستشفى القاسمي بتوجيهات وزير الصحة، ضمن مبادرات «عام الخير» التي أطلقتها الوزارة أوائل العام الجاري بهدف تقديم المساعدة المجانية لأكبر عدد من المرضى من غير المواطنين ذوي الدخل المحدود، الذين لا يستطيعون تحمل النفقات العلاجية، وإجراء الجراحات المختلفة، وأشار إلى أنه سيتم في مرحلة لاحقة إجراء المزيد من عمليات القلب المفتوح لعدد آخر من المرضى، بالتعاون مع الجهات الخيرية في الدولة.من جانبه قال محمد عبد الله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد بمستشفى القاسمي، بحضور د. عارف النورياني، إن المنطقة تواصل دعمها للمرضى المعسرين ضمن مبادرات الوزارة خلال عام الخير، وأشاد بدور مؤسسة بيت الشارقة الخيري، وتبرعها بمبلغ مليون ومائتي ألف درهم لإجراء عمليات جراحية وفحوص طبية متنوعة للحالات المعسرة.وأوضح أن المنطقة استقبلت 221 مريضاً بعيادات الخير بالمستشفيات التابعة لها حتى يونيو الماضي، وإجراء فحوص طبية متنوعة، وبلغت تكلفة العمليات الجراحية للمرضى المحتاجين في مستشفيي القاسمي والكويت 250 ألف درهم، وذلك بالتعاون المثمر مع الهلال الأحمر فرع الشارقة.من جانبه شرح الدكتور عارف النورياني، تفاصيل اليوم الخيري لمرضى القلب، وقال: تمثل ذلك في إجراء عمليات قسطرة قلبية، وزراعة بطاريات وصاعق، وجراحة قلب، وسد ثقب في القلب لثمانية عشر مريضاً من مختلف الأعمار والجنسيات، وهذه المبادرة تهدف لتقديم المساعدة لمرضى الأمراض القلبية المحتاجين، مشيراً إلى أن تكلفة زراعة البطارية والصاعق تتراوح ما بين 40- 70 ألف درهم حسب الحالة، بينما تبلغ قيمة إجراء قسطرة علاجية وتركيب دعامات من 25 إلى 40 ألف درهم لكل حالة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً