قرقاش: تعدد مصادر القرار في الدوحة بدّد فرصة الحل

قرقاش: تعدد مصادر القرار في الدوحة بدّد فرصة الحل

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن “المتابع للإعلام القطري يرى عودة ساذجة للعمل ضد الجبهة السعودية الإماراتية عبر إستقصادنا، الطرح مؤسف لأنه لن ينجح، ولأنه يتجاهل أساس المشكلة”. وأضاف معاليه  في تغريدات على “تويتر” : “على الشقيق المرتبك أن يعيّ أن الأزمة ليست مصطنعة بل نتيجة لدعمه للتطرف والتآمرعلى إستقرار جيرانه، هي أزمة سياسية حقيقية علاجها غير إعلامي”. وأوضح معاليه: “نحن من الإمارات نسعى إلى حلّ حقيقي يقي المنطقة شرّ سياسات أتت على الخليج والعرب بالفوضى والعنف،والسعودية محل النفس في بحثنا المشترك عن حلّ”. وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش: “أتمنى أن تكف الدوحة عن المناورة بعد أن باعت سيادتها بخسا وأن تتعامل ظاهرا وباطنا بشفافية، فلا سبيل غير ذلك، وأقصر الطرق الصراحة مع الرياض”. وأضاف معاليه: “ما تابعناه بالأمس غمرنا تفاؤلا بإنفراج حقيقي، ولكن للأسف التردد والتراجع وتعدد مصادر القرار وغياب الحكمة بدّد الفرصة، قطر في موقع أصعب اليوم”. وأردف معاليه: “بدلا من أن يسعى الشقيق المرتبك إلى محاولة دق إسفين الخلاف بين الرياض وأبوظبي عبر طرحه الإعلامي الساذج، الحكمة أن يعالج أزمته مع محيطه”. وأشاد معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدة أخرى على تويتر بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وكتب معاليه: ” متى ما كانت المسألة في يد الأمير محمد بن سلمان، فأبشروا بالخير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً