بوليفيا تحمل الاقتصاد الرأسمالي المسؤولية عن إعصار “إرما”

بوليفيا تحمل الاقتصاد الرأسمالي المسؤولية عن إعصار "إرما"

بوليفيا تحمل الاقتصاد الرأسمالي المسؤولية عن إعصار “إرما”

حمل الرئيس البوليفي إيفو موراليس اليوم السبت، المسؤولية عن هبوب الأعاصير المدمرة في منطقة الكاريبي والولايات المتحدة والتي كان آخرها إعصار إرما للنموذج الرأسمالي في الاقتصاد العالمي. وكتب موراليس اليوم على حسابه بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “إن التدمير الذي تسببه الأعاصير يأتي من تلويث الهواء الذي ينجم عن الرأسمالية”، وأضاف في إشارة إلى الولايات المتحدة، أن “هناك حاجة ملحة الآن للعودة إلى اتفاقية باريس للمناخ”.وانتقد موراليس صاحب النهج الاشتراكي رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب بشدة على قراره بخروج بلاده من هذه الاتفاقية التي تنص على خفض الانبعاثات الغازية للتقليل من احتمالات ارتفاع حرارة الأرض بصورة لا يمكن التحكم فيها. مزيد من الأخبار
بوليفيا تحمل الاقتصاد الرأسمالي المسؤولية عن إعصار "إرما"

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً