مرور دبي تدعو السائقين لضرورة الالتزام بعلامة “قف” المثبتة بالحافلات المدرسية

مرور دبي تدعو السائقين لضرورة الالتزام بعلامة “قف” المثبتة بالحافلات المدرسية

دعا مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، سائقي المركبات والحافلات وأولياء الأمور إلى ضرورة التقيد بالسرعات المحددة، والالتزام بقواعد السير والمرور عند المدارس، وترك المسافة الآمنة خلف المركبات، والالتزام بالتوقف التام عند مشاهدة إشارة (قف) على جانب الحافلة. ولفت الزفين إلى أنه “وفق القرار رقم (178) لسنة 2017 بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري البند رقم (91) فإنه في حال عدم التوقف أثناء مشاهدة قائد المركبة لإشارة (قف) الخاصة بمركبات نقل طلبة المدارس (الحافلة) على غرامة مالية قدرها 1000 درهم و10 نقاط مرورية تضاف إلى الملف المروري”. ‎وقال إن “الإدارة العامة الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي ستقوم ابتداء من يوم غد الأحد أول ايام الدوام الدراسي بتوزيع الدوريات المرورية ورقباء السير على التقاطعات والشوارع المحيطة بجميع مدارس الإمارة لتنظيم حركة السير والمرور ومنع الاختناقات المرورية خلال الفترة الصباحية والظهيرة، بالإضافة إلى عملها المعتاد مراقبة الشوارع التي تشهد كثافة في الحركة المرورية”. وأشار إلى أنه تم توزيع أكثر من 40 ضابطاً و20 رقيب سير و20 دورية مرورية لتسهيل حركة السير والمرور في المدارس. ‎وطالب الزفين، سائقي المركبات والحافلات وأولياء الأمور، إلى التأني والتمهل عند المرور في الشوارع القريبة من المدارس، أو أثناء دخول وخروج الحافلات المدرسية من المدرسة، وحثهم على اتخاذ الخطوات الاحترازية، قبل وقوع حوادث، أو وجود أزمة في حركة السير بسبب الحوادث التي تقع بالقرب من المدارس، والتركيز على حماية الأبناء من التعرض لحوادث الدهس.‎وأضاف أن “هناك ضوابط وشروط التي يجب على أولياء الأمور الحرص عليها كمرافقة أبنائهم عند صعودهم أو نزولهم من الحافلات المدرسية، وعدم تركهم يعبرون الطرق بمفردهم، ووضع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً في المقاعد الخلفية، والتوقف قبل المنطقة المخصصة لعبور المشاة عند المدارس، لإتاحة الفرصة للطلبة وذويهم برؤيتها، لأنها تعد مسافة آمنة لعبورهم، إضافة إلى عدم إنزال الأطفال في وسط الطريق، أو في الاتجاه المعاكس، وذلك تجنباً لتعرضهم إلى حوادث لا قدر الله، وقواعد الصعود والنزول من الحافلة، والابتعاد عن الحافلات لمسافة لا تقل عن 10 خطوات، والوقوف في مجموعات منظمة أثناء صعود الحافلة، إضافة إلى الالتزام بالهدوء وعدم إحداث فوضى أو ضجيج وعدم تشتيت تركيز السائق مما يؤثر في قدرة السائق على التركيز”.‎وذكر أن مرور دبي أعدت قبل أيام من بدء العام الدراسي الجديد برنامجاً خاصاً لتوعية سائقي الحافلات المدرسية حول الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها أثناء نقل الطلاب من وإلى المدرسة، والالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وعدم ارتكاب المخالفات المرورية، بالإضافة إلى أنه تم تدريب رجال الأمن الخاص في المدارس على مهام شرطي المرور، لتنظيم حركة سير ومرور المركبات أمام بوابات المدارس، وتأمين دخول الطلبة وخروجهم، حتى يتسلمهم ذووهم، مشيراً إلى أنه تم أيضاً تدريب طلبة كشافة على تنظيم حركة السير والمرور عند المدارس للاستعانة بهم في أوقات الذروة. ‎وأشار إلى أن مرور دبي ستقوم خلال فترة الدراسة بإعداد برامج تدريبية، ومسابقات للطلبة على مدار العام، إضافة إلى توزيع كتيبات للتوعية المرورية تناسب المراحل العمرية المختلفة، مضيفاً أن الإدارة نظمت عدداً من القرى المرورية في مدارس مختلفة، تضمنت لوحات وعلامات إرشادية، وتقاطعات، وإشارات ضوئية، إضافة إلى مركبات صغيرة مخصصة للقرية المرورية، بهدف ترسيخ آداب وقواعد السير والمرور لدى الطفل. مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً