12 سؤالاً عليك معرفة إجابتها عن الطرف…

12 سؤالاً عليك معرفة إجابتها عن الطرف…

بعد سنة من الزواج أو الخطوبة أو حتى إن كنت تعيشين أو تعيش قصة حب في طريقها لتكلل بالارتباط، فإنك لا بد تعرف أو تعرفين الطرف الآخر وشريك الحياة بما يكفي للإجابة على 12 سؤالاً عن هذا طباع وحياة هذا الطرف الآخر.ويبدو من غير المنطقي أن لا نعرف إجابة هذه الأسئلة عن الشريك، لأن ذلك يدل على أننا لا نحاول بما يكفي التعرف على مشاعره ونفسيته وعقليته وبالتالي نحتاج إلى بذل جهد أكبر من أجل الوصول إلى أهم دعامة لاستمرار العلاقات ونجاحها، وهنا نحن نتحدث عن “التفاهم” الذي يحمل الحب ويحمي العلاقة من الانهدام تحت أي ضغط. هنا نطل عليك في “أنا زهرة” على هذه الأسئلة فجربي نفسك وحاولي فعلاً التعمق فيها والإجابة عليها واطلبي من الطرف الآخر أن يفعل الأمر نفسه، فهذا يعزز معرفتكما ببعضكما البعض: # ما هي أكبر مخاوفك في الحياة؟وهنا لا نتحدث عن الخوف من العتمة أو الخوف من أفلام الرعب، بل من المفترض أن نذهب إلى منطقة أبعد في حياة الطرف الآخر، ونعرف إن كان قد مرّ بصدمة في ماضيه، أو لديه خوف كبير من أمر ما يخشى أن يحدث في المستقبل وهذا يؤثر على شخصيته إو تقدمه. ومعرفة مخاوف الآخر تجعلنا قادرين أكثر على بث الطمأنينة والسكينة في نفسه حين يكون بحاجة إلى هذا الدعم النفسي. # ما هي أكبر هموم الطرف الآخر وأكثر ما يثير توتره؟لا بد أن نعرف ما يجعل الشريك مهموماً قد تكون الدراسة أو الخوف من فقدان العمل أو عدم القدرة على تجميع النقود أو حتى البطالة أو الخوف من المستقبل بالعموم. معرفة هموم الشريك تعني أننا قادرين على مساعدته في تدبير حلول لها أو التخفيف من وطأتها عليه أو ربما تفكيكها وجعلها تبدو أقل عبئاً. # ما هي قناعاته السياسية؟رغم أن الأمر يبدو بعيداً عن صلب العلاقة، ولكن القناعات السياسية مرتبطة بشكل كبير بطريقة التفكير والقيم التي يؤمن بها الشريك والقاعدة الأخلاقية التي يقف عليها، ومدى احترامه لحقوق الإنسان وبالضرورة حقوق المرأة، وتدل على إن كان محافظاً ومتعصباً أم متحرراً ومنفتحاً، وتقول الكثير عنه. # ما هي أهدف الطرف الآخر الكبرى للمستقبل؟لا بد أنك سألت أو سألتِ الطرف الآخر عن تصوره لنفسه أين سيكون بعد خمس سنوات من اليوم؟ وكيف يتخيل مستقبله المهني وكم طفلاً سيكون لديكما؟… إلخ وما هو حلمه الأكبر في الوظيفة وامتلاك بيت أو الهجرة والاستقرار في مكان آخر، أو هل لديه طموحات في متابعة تعليمه إلى أعلى درجة.. # ما هو معيار النجاح والقيمة التي يقدرها الشريك في الحياة؟مثلما هي أحلام المستقبل ضرورية فإن لدى كل شخص قيما يعتبر أنها تمثل أكثر شيء يقيس به نجاحه في الحياة أو يعتبر أنه معيار النجاح، هناك من يعتبر أن النقود والثروة والممتلكات هي مقياس نجاحه في الحياة، وهناك من يعتبر العمل هو أهم شيء، وهناك من تأتي الأسرة على رأس قائمة اولوياته ومعيار نجاحه يقاس بقدرته على بناء حياة عائلية مثالية. ومعرفة هذه القيم لدى الشريك تساعد على فهمه أكثر وفهم المدخل الأساسي لشخصيته. # ما هو الأمر الذي يندم على ارتكابه في الماضي؟معرفة أقسى تجارب الشريك السابقة في حياته، قبل أن نعرفه تساعدنا على فهم الطريق التي سلكوها حتى أصبحوا على ما هم عليه الآن. على ماذا يندم مثلاً في علاقة سابقة تساعدنا على تجنب تكرار نفس الأخطاء معه، وتمكننا من فهمه على نحو أكثر عمقاً وفهم ما مرّ به قبلنا. # كيف هي علاقة الطرف الآخر بعائلته؟هل الطرف الآخر متعلق بعائلته بشكل كبير، أو بأحد أفرادها بالذات، مثل أن يكون الزوج شديد التعلق بوالدته ويعتبر أن من حقها التدخل في حياته الزوجية والعاطفية، هل هناك خلافات بين الشريك وبين أحد أفراد العائلة؟ هل يريد منك أن تبقي علاقتك محددة ومؤطرة ورسمية بأحد أفراد هذه العائلة؟ معرفة هذه الأمور تفيد الطرفين بشكل كبير في تحديد علاقتهما بالعائلة الكبيرة وأفرادها لتجنب المشاكل في المستقبل. # ما هي أهم تجربة في طفولة الشريك سواء أكانت مؤلمة أو سعيدة ولكنها أساسية في تكوين شخصيته؟معرفة التجربة الأكثر تأثيراً وعمقاً في حياة الطرف الآخر تساعد على معرفة شخصيته وهويته أكثر، والتفاهم معه بشكل أكبر وأعمق. قد يكون مر بتجربة فقدان شخص مهم في طفولته، أو قد يكون مر بتجربة مرضية صعبة، أو ربما تعرض لأذى كبير في المدرسة، هذه التجارب التي تصنع الطرف الآخر وتشكل شخصيته أساسية في علاقتكما اليوم لأنها تقوي الرباط الذي بينكما. # ما هو لون عيني الطرف الآخر؟قد يثير الأمر استغرابك ولكن الدراسات أثبتت أن معظم الأزواج والزوجات لا يعرفون لون عيني الطرف الآخر بشكل جيد، بعضهم يخلط العسلي بالأخضر وبعضهم يخلط البني الغامق بالأسود. # أين ولد؟ أين درس؟أين ولد الطرف الآخر في أي مدينة وأي حي؟ وأين عاش طفولته؟ وأين درس؟ كل هذه المعلومات عليك أن تكون قادراً على الإجابة عليها لأنها تعني أنك مهتم بمعرفة كل التفاصيل عن الآخر وأنه منفتح معك وأنك تسأل عن كل شيء وتبدي اهتماماً بماضيه ومستقبله. # ما هو طعامه المفضل وطبقه المحبب؟هل يفضل شريكك المطبخ الإيطالي أو الهندي أو العربي التقليدي؟ ما هي أفضل وجبة لديه أو طبقه المفضل؟ معرفة هذه التفاصيل تفيد عند إعداد الأمسيات الرومانسية ومحاولة إرضائه أو تدليله. # ما هي عادات الاستيقاظ لديه؟هل يحب الطرف الآخر الحديث في الصباح؟ هل يستيقظ نكد المزاج ويرغب في أن يترك وشأنه؟ هل هو عكس ذلك فيصحو مرحاً متفائلاً؟ معظم الرجال يختلفون عن المرأة في الصباح، وهذا أحد الأمور التي تسبب الإزعاج لكثر من الأزواج، ومعظم الرجال يحبون الصمت في الصباح ومعظم النساء يحبون الاندفاع للحديث عن خطط اليوم أو حتى الخلاف الذي حدث في اليوم السابق. معرفة عادات الطرف الآخر من الرجل والمرأة واحترامها والاتفاق على أن يزعح أحدهما الآخر توفر الكثير من المشاكل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً