أشباح ولا مكان آمن.. شاهد ما فعله إيرما في فلوريدا قبيل الهروب الكبير

أشباح ولا مكان آمن.. شاهد ما فعله إيرما في فلوريدا قبيل الهروب الكبير

“عاصفة كارثية لم تشهدها ولايتنا من قبل”، هكذا حث حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية ،ريك سكوت، السكان على الاستجابة لأوامر إخلاء المنازل، في الوقت الذي تم فيه توسيع نطاق التحذيرات الخاصة بالإعصار على السواحل الشرقية والغربية لفلوريدا. وحسب موقع إذاعة صوت ألمانيا “دويتشه فيله”، قال “سكوت”: “يمكننا إعادة بناء بيوتكم ؛ ولكن لا يمكننا إعادة بناء حياتكم” ، وتحت عنوان: “لا مكان آمن في فلوريدا”، بثت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، تقريراً مصوراً عن ما فعله سكان مدينة ميامي وبقية مدن ولاية فلوريدا، قبيل مغادرة المدن التي تحولت إلى مدن أشباح،بعد هروب السكان قبيل مجيء “إيرما”. في الوقت نفسه ، قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، أن الإعصار “إيرما” عاد إلى قوته كعاصفة من الفئة الخامسة، وأوضح المركز أن العاصفة وصلت إلى ارخبيل “كاماجوى” بكوبا تصاحبها رياح تبلغ سرعتها 260 كيلومترا فى الساعة. وقالت الصحيفة، إنه مع عودة الإعصار “إيرما” إلى قوته كعاصفة من الفئة الخامسة، امتد الإخلاء ليشمل ولاية جورجيا إلى جانب فلوريدا ؛ حيث أوضح مركز الأعاصير أنه تم توسيع نطاق التحذيرات الخاصة بالإعصار وارتفاع مياه الأمواج شمالا على السواحل الشرقية والغربية لولاية فلوريدا الأمريكية. وادى الإعصار “إيرما” إلى دمار عبر دول الكاريبي بلغ حجمه حوالي 10 مليارات دولار، وهو الإعصار الأكثر كلفة الذي يضرب دول وجزر المنطقة، حسبما قدر خبراء مخاطر الكوارث. وتغطي التقديرات نحو 12 جزيرة ومنطقة ضربها الإعصار ؛ إضافة إلى توقعات حول الدمار في جزر توركس وكايكوس، الواقعتين ضمن مسار الإعصار، بحسب مركز إدارة الكوارث وتكنولوجيا تقليل المخاطر في ألمانيا. وقال رئيس مجموعة تحليل الكوارث في المركز، جيمس دانيل: “من المحتمل أن تكون كلفة الخسائر 10 مليارات دولار في منطقة الكاريبي ، إنها خسارة فادحة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً