ألمانيا: مُطالبة بتقليص المساعدات الأوروبية للمجر

ألمانيا: مُطالبة بتقليص المساعدات الأوروبية للمجر

أعلن وزير العدل الألماني هايكو ماس، رغبته في العمل على تقليص مساعدات الاتحاد الأوروبي للمجر، إذا تمسكت حكومة بودابست بسياسة المواجهة في أزمة اللاجئين، ورفضت قرار إعادة توزيع اللاجئين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي:” يجب علينا زيادة الضغط على الدول التي تعتقد أنه بإمكانها تجاوز القانون المعمول به، فإذا لم يُحترم القانون، يجب توقيع العقاب”.يُذكر أن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، عازم على التشبث بموقفه الصارم من الهجرة، وذلك رغم حكمٍ صادرٍ من المحكمة الأوروبية بتوزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي.وتجنب ماس توجيه اللوم بشكل مباشر إلى أروبان، المنتمي إلى اليمين القومي.وتابع ماس حديثه قائلاً إن: ” انتهاك حكم للمحكمة الأوروبية يجب أن تكون له عواقب مالية، ومن يقوض التماسك الأوروبي في قضية اللاجئين، ليس بمقدوره أن يضع التضامن الأوروبي في القضايا المالية في حسبانه”، مؤكداً أن القانون يمثل أساس الاتحاد الأوروبي ” ومن لا يحترم أحكام المحاكم المستقلة، يخرج عن كل مبادئ سيادة القانون”.وكانت محكمة العدل الأوروبية رفضت الأربعاء الماضي، دعوى المجر، وسلوفاكيا، ضد قرار صادر بالإجماع من الاتحاد الأوروبي، بإعادة توزيع اللاجئين على الدول أعضاء التكتل.وقضت المحكمة في بروكسل بقانونية قرار الاتحاد الأوروبي في سبتمبر (أيلول) 2015 بإعادة توزيع اللاجئين على الدول الأعضاء في الاتحاد، ما يعني ضرورة التزام الدول الممتنعة عن تنفيذ القرار.يُذكر أن دول الاتحاد الأوروبي اتفقت، في ذروة أزمة تدفق اللاجئين على أوروبا في 22 سبتمبر (أيلول) 2015، على إعادة توزيع 120 ألف لاجئ من اليونان، وإيطاليا، على دول أخرى في الاتحاد، ورغم معارضة المجر، وسلوفاكيا ورومانيا، والتشيك.  مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً