عون: معارضو عمليات الجرود اتخذوا “مواقف غير وطنية”

عون: معارضو عمليات الجرود اتخذوا “مواقف غير وطنية”

انتقد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم السبت، المواقف السياسية التي رافقت تنفيذ عملية “فجر الجرود” العسكرية وتلتها، ووصفها بأنها “غير وطنية”. وقال عون، عند استقباله السبت في قصر بعبدا، قائد الجيش العماد جوزيف عون، يرافقه نائب رئيس الأركان للعمليات، وقادة الوحدات العسكرية الذين شاركوا في “فجر الجرود”، “في السياسة، ثمة مواقف غير وطنية وثمة من يتجاهل أنه لا يجوز اللعب في القضايا الوطنية الأساسية، ولا سيما الأمن الذي يخص كل الأحزاب السياسية ومكوّنات المجتمع”.وشدد على أن الجيش بعيد جداً عن السياسة ومن هنا تبرز قيمته الوطنية، قائلاً إن “من سلّم الأرض بات خارج المحاسبة، ومن حرّرها أصبح، وكأنه مسؤول عما حصل في السابق، وحاول البعض أن يسلب من الجيش انتصاره”.وأضاف “لنردّ هذه الاتهامات، فتحنا تحقيقاً في الموضوع أساسه معرفة ملابسات خطف العسكريين، واحتلال الإرهابيين لأجزاء من الأرض اللبنانية، وذكّرنا بما سبق أن قلناه من أنه يجب عدم إدانة البريء وتبرئة الجاني المهمل والمتساهل الذي أدى تصرفه إلى تطور الأوضاع ووصولها إلى ما وصلت إليه”.وكانت مواقف سياسية رافقت انتهاء عملية “فجر الجرود” لامت السلطات على السماح بخروج مسلحي داعش، وطالبت بقتلهم.ومن ناحية أخرى، أعطى وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل توجيهاته لبعثة لبنان الدائمة في نيويورك برفع شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل لإستخدامها الأراضٍي اللبنانية لقصف سوريا.وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية اللبنانية السبت إن الوزير باسيل “أعطى توجيهاته لبعثة لبنان الدائمة في نيويورك برفع شكوى عاجلة الى مجلس الأمن بشأن الخرق الجوي الإسرائيلي الأخير للسيادة اللبنانية، بعد اعتراف السلطات الإسرائيلية نفسها بقيامها بهجوم صاروخي ضد أهداف على الأراضي السورية انطلاقاً من الأجواء اللبنانية”.وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت قبل يومين، مواقع عسكرية سورية قرب مدينة مصياف السورية ، مستخدمةً الأجواء اللبنانية.  مزيد من الأخبار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً